لحظة الراحة الوحيدة خلال اللقاء حينما كان يتلقى العلاج.. معاناة المدربين مع ميسي

كان فالنسيا منظما ومنضبطا ومتماسكا ونجح في انتزاع نقطة التعادل من الكامب نو بعد تعادله السبت الماضي مع برشلونة 2-2 في الأسبوع الـ22 من الليغا الإسبانية.
لكن حتى مع تغيير أكثر من مدافع ولاعب لم ينجح ذلك في إيقاف خطورة قائد البرسا وهدافه ليونيل ميسي الذي سجل ثنائية ليعوض تأخر فريقه بهدفين.
 
غير أن الشيء الوحيد الذي منع ميسي من قيادة البلوغرانا للفوز كانت إصابته العضلية التي دفعته لتلقي العلاج والتي ستمنعه -على ما يبدو- من قيادة الفريق الأربعاء في كلاسيكو كأس الملك.
 
واللافت ما اعترف به مارسيلينو مدرب فالنسيا بعد نهاية مواجهة السبت الماضي أنه "كانت هناك لحظة واحدة لم أعان خلالها حينما كان ميسي يتلقى العلاج".
يذكر أن ميسي يتصدر قائمة هدافي الليغا هذا الموسم بـ21 هدفا، كما أنه أفضل صانع أهدف هذا الموسم في البطولة الإسبانية بعشر تمريرات حاسمة.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عزز نجم برشلونة ليونيل ميسي حظوظه في الفوز بالحذاء الذهبي للموسم الحالي 2018-2019 بالهدف الذي أحرزه أمس الأحد في مرمى جيرونا بالجولة الـ21 من الدوري الإسباني لكرة القدم وفاز فيها البلوغرانا بهدفين نظيفين.

أهدر فريق برشلونة نقطتين ثمينتين في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بتعادله الصعب مع ضيفه فالنسيا 2-2 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الثانية والعشرين من المسابقة.

أثار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مخاوف عشاق برشلونة بعد تعرضه لإصابة قد تبعده عن مواجهة الكلاسيكو ضد الغريم ريال مدريد في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

غاب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن تدريبات نادي برشلونة الإسباني اليوم الاثنين، واكتفى الفرنسي عثمان ديمبلي بالتدرب على انفراد، وهو ما يزيد الشكوك بشأن موقف اللاعبين قبل 48 ساعة من كلاسيكو نصف نهائي كأس الملك أمام الغريم ريال مدريد.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة