شاهد.. ميسي وتير شتيغن يعيدان صدارة الليغا للبرسا

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الأحد، فريقه برشلونة لاجتياز إحدى العقبات الصعبة في حملة الفريق الكتالوني للاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني للموسم الثالث على التوالي، بعد فوزه الثمين والمثير بهدف نظيف على مضيفه أتلتيكو مدريد في قمة مباريات المرحلة الخامسة عشر للمسابقة.

واستعاد البرسا صدارة ترتيب البطولة، التي فقدها السبت لمصلحة غريمه التقليدي ريال مدريد، بعدما رفع رصيده إلى 31 نقطة، متفوقا بفارق الأهداف على الفريق الملكي، الذي تراجع للمركز الثاني.

في المقابل، تجمد رصيد "الأتلتي" الذي تلقى خسارته الثانية في البطولة خلال الموسم الحالي، عند 25 نقطة في المركز السادس.

وكان "الروخيبلانكوس" الطرف الأفضل خلال الشوط الأول، الذي تبارى خلاله نجومه في إضاعة جميع الفرص التي سنحت لهم، فيما وقف الألماني مارك أندري تير شتيغن حارس مرمى برشلونة سدا منيعا أمام محاولات الفريق المدريدي للتسجيل.

وتقاسم الفريقان السيطرة على مجريات الشوط الثاني، الذي شهد تسجيل ميسي هدف اللقاء الوحيد (86)، ليقود "البلوغرانا" لتحقيق فوزه الثالث على التوالي في البطولة، ويرفع إلى تسعة رصيده من الأهداف هذا الموسم

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

في منتصف الشوط الأول من مواجهة برشلونة ودورتموند بدوري الأبطال أمس، حاول الفرنسي عثمان ديمبلي جناح البرسا الوصول لكرة عرضية قادمة من زميله سيرجيو روبرتو، لكنه فشل في الوصول إليها وبعدها لمس فخذه الأيمن ثم وضع يديه على وجهه ورمى نفسه على الأرض وخلع حذاءه بغضب، معلنا عن أمر ليس جديدا مع اللاعب الوافد للكامب نو في 2017، "أنا أصبت".

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع الفيديو التي صورت داخل غرفة ملابس فريق برشلونة خلال هزيمته التاريخية أمام ليفربول برباعية نظيفة على ملعب أنفيلد، التي تسببت في خروجه من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم الماضي.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة