الفريق الكتالوني "يثور" على الدكتاتور فرانكو

صوّت أعضاء نادي برشلونة لكرة القدم لصالح سحب ميداليات تم منحها إلى فرانسيسكو فرانكو، ليضعوا حدا أخيرا للامتيازات التي منحها النادي الكتالوني للدكتاتور الإسباني.

واقترح مجلس إدارة النادي سحب الميداليات في اجتماع عُقد في فبراير/شباط، ووافق 671 عضوا على المقترح في الجمعية العامة السنوية أمس الأحد، بينما عارض اثنان القرار وامتنع سبعة عن التصويت.

ومنح البرسا -الذي قُتل رئيسه جوسيب سونيول خلال الحرب الأهلية الإسبانية (1936-1939) التي أطلقها فرانكو وأسفرت عن مقتل حوالي خمسمئة ألف شخص، الميداليات للدكتاتور في 1951 و1971 و1974.

وقال الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو قبل التصويت، إن النادي أراد سحب الميداليات منذ فترة طويلة لكنه افتقد الوثائق اللازمة لكي يفعل ذلك.

وأضاف "نعم تأخر هذا الأمر كثيرا، لكن أن نفعله الآن أفضل من ألا نفعله على الإطلاق.. هذا أيضا تكريم لآبائنا وأجدادنا الذين عانوا كثيرا خلال الدكتاتورية".

وحكم فرانكو إسبانيا منذ نهاية الحرب الأهلية وحتى وفاته في 1975.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ذكرت تقارير صحفية بريطانية أن بعض اللاعبين سيمنعون من الدخول للمملكة المتحدة حال مغادرتها الاتحاد الأوروبي بشكل رسمي وفق الاتفاقية المعروفة بـ"البريكست"، ومن أبرز هؤلاء النجوم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة