راموس يزاحم ميسي في الليغا

رغم أنه قائد ريال مدريد وقلب دفاعه وصاحب الرقم القياسي من البطاقات الملونة فيه، عادل سيرجيو راموس رقم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة في عدد المواسم المتوالية التي سجل فيها بالدوري الإسباني.

وأصبح راموس -الذي سجل أمس هدفا من ركلة جزاء في مباراة ليغانيس ضمن الجولة 11 من الليغا، التي انتهت بفوز الملكي بخماسية نظيفة- ثاني لاعب في الليغا بعد ميسي يسجل في 16 موسما متتاليا.

وسجل النجمان أول أهدافهما في موسم 2004-2005، وكان حينها راموس يلعب بقميص إشبيلية قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد موسم 2005-2006 ويسجل هدفا واحدا على الأقل في كل موسم من المواسم 15.

أما "البولغا" فدشن بداياته مع الفريق الأول في البرسا في ذلك الموسم وسجل هدفه الأول، قبل أن يصبح نجم الفريق الأول وهدافه التاريخي. وكان أول أهدافه في الموسم الجاري أمام إشبيلية بداية أكتوبر/تشرين الأول الجاري في مباراة انتهت بفوز البرسا برباعية نظيفة.

ويعرف عن "المطرقة" تسجيله أهدافا حاسمة برأسياته، أبرزها هدفه القاتل بمرمى أتليتكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا 2014، الذي أخذ المباراة إلى وقت إضافي انتهت بعده بفوز الريال 4-1 والظفر بلقبه العاشر في المسابقة القارية الأم. 

كما بات المسدد الأول لركلات الجزاء بعد انتقال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس صيف 2018.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

بات معلوما لكل عشاق الساحرة المستديرة أن برشلونة لا يستطيع العيش والفوز وحتى تقديم الحلول دون نجمه الأول وهدافه التاريخي ليونيل ميسي، وفي مباراة أمس الثلاثاء ضد ضيفه بلد الوليد -التي انتهت بفوز البرسا 5-1 في المرحلة الـ11 من الدوري الإسباني- أكد هذا بالدليل القاطع.

في الدقيقة 65 من مواجهة ريال مدريد وضيفه كلوب بروج في دوري الأبطال أمس التي انتهت بالتعادل 2-2، سجل الإسباني سيرجيو راموس الهدف الأول لفريقه ليفتح معه سجالا حول صحة الهدف ودقة قرارات تقنية الحكم المساعد (فار)، ووصلت الأمور إلى اتهام الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بالفساد.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة