حبس الأنفاس مستمر بالليغا… فوز برشلونة والريال

يبدو أن حبس الأنفاس سيستمر حتى آخر دقيقة من آخر مباراة لحسم هوية بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد فوز برشلونة على لاس بالماس وريال مدريد على إشبيلية بنتيجة 4-1 بكلتا المباراتين، في الجولة الـ37 قبل الأخيرة من الليغا.

ففي المباراة الأولى وعلى ملعب "غراند كناري" سحق البرسا مضيفه 4-1 سجل منها البرازيلي نيمار ثلاثية (25 و67 و71)، بينما تكفل الأورغوياني لويس سواريز برابع الأهداف (27)، أما حفظ ماء الوجه لأصحاب الأرض فسجله بيدرو بيغاس (63).

ورفع برشلونة رصيده إلى87 نقطة في الصدارة بفارق الأهداف أمام ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة سيلعبها الأربعاء المقبل أمام سلتا فيغو.

بينما تجمد رصيد لاس بالماس عند 39 نقطة في المركز الـ14.

وفي المباراة الثانية، قسا الملكي على الفريق الأندلسي في "السنتياغو برنابيو" وسجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين من أهداف فريقه الأربعة (23 و78)، كما سجل ناتشو فرنانديز (10) وتوني كروس (84) الهدفين الآخرين. بينما سجل هدف إشبيلية ستيفان يوفيتيتش (49).

ويحتل الميرينغي المركز الثاني في الترتيب بـ87 نقطة، في حين بقي إشبيلية في مركزه الرابع بـ69 نقطة.

وشهدت الجولة أيضا فوز ألافيس على ضيفه سيلتا فيغو 3-1، وسبورتينغ خيخون على إيبار 1-صفر، وتعادل ريال بيتيس مع أتلتيكو مدريد 1-1، وأتلتيك بلباو مع ليغانيس 1-1، وريال سوسيداد مع مالقا 2-2، وفياريال مع ديبورتيفو لاكورونيا من دون أهداف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تستمر المنافسة المثيرة بين الغريمين التقليديين برشلونة حامل اللقب وريال مدريد شريكه في الصدارة، وذلك في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، إذ يحل الأول ضيفا على لاس بالماس، ويستضيف الثاني إشبيلية في اختبار صعب.

شنت صحيفة "موندو ديبورتيفو" المقربة من نادي برشلونة الإسباني هجوما كبيرا على كريستيانو رونالدو نجم النادي الغريم ريال مدريد بسبب قضايا التهرب الضريبي.

لا تكاد شباك إشبيلية تسلم من أهداف كريستيانو رونالدو في كل مرة التقى فيها ريال مدريد بالنادي الأندلسي، حيث سجل في مرماه 23 هدفا في 16 مباراة رسمية من بينها أربعة هاتريك ومرة سوبر هاتريك وثلاثة أهداف من ركلات جزاء منذ انضمامه لكتيبة الميرينغي عام 2009.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة