في سن الـ25.. نيمار وميسي ورونالدو بالميزان

نيمار تفوق على ميسي بهدف واحد في سن الـ25 (رويترز)
نيمار تفوق على ميسي بهدف واحد في سن الـ25 (رويترز)

يحتفل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة بعيد ميلاده الـ25 وهو في قمة عطائه الكروي، ويقدم مستويات لافتة مع "البلواغرانا" ومنتخب بلاده.

لكن، هل نيمار في هذه السن أفضل من زميله في الفريق ليونيل ميسي وغريمه كريستيانو رونالدو عندما كانا في السن نفسها؟

تشير الأرقام إلى أن "السيليساو" فاز بلقب واحد بدوري الأبطال ولقبين بالليغا ولقبين في كأس الملك ولقب واحد في كأس "ليبرتادوريس" والميدالية الذهبية في مسابقة كرة القدم بالألعاب الأولمبية التي أقيمت العام الماضي في مدينة ريو دي جانيرو.

ويفتقد نيمار إلى الفوز بكأس العالم والكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، التي يبدو أنه الأوفر حظا لنيلها بعد انتهاء عصر ميسي ورونالدو الكروي.

أما زميله وصديقه "البرغوث" الأرجنتيني فحصل في سن الـ25 على ثلاث من كراته الذهبية الخمس وثلاثة ألقاب بدوري الأبطال وخمسة ألقاب في الليغا، بينما كان يملك رونالدو في الـ25 كرة ذهبية واحدة وثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز (بريميرليغ).

غير أن نيمار تفوق على ميسي ورونالدو على أرض الملعب، وسجل أهدافا أكثر منهما، ويتفوق النجم البرازيلي بهدف على ميسي و118 هدفا على رونالدو، الذي كان يلعب وقتها مع مانشستر يونايتد في بريميرليغ.

فنيمار سجل 280 هدفا في 468 مباراة خاضها في جميع المسابقات ومع منتخب بلاده، أما ميسي فسجل 279 هدفا في 405 مباريات فقط.

ومن الواضح أن مسيرة نيمار تكون أفضل من ميسي ورنالدو أو على الأقل في المستوى نفسه، ومن المؤكد أن يُسجل نيمار في سجل الفائزين بالكرة الذهبية، وقد تكون أقرب مما يظن الكثيرون في حال استطاع قيادة بلاده في صيف 2018 للفوز بكأس العالم، اللقب الأغلى في تاريخ الساحرة المستديرة.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

أعلن اليوم نجم برشلونة والمنتخب البرازيلي نيمار دا سيلفا أنه لا يلعب من أجل الفوز بالكرة الذهبية مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الجائزة أحد أهدافه. وقال في مقابلة نشرها موقع النادي الكاتالوني على الإنترنت "لا بأس إذا لم أفز بالكرة الذهبية".

عاد ثلاثي برشلونة الضارب ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار للتسجيل وقيادة فريقهم لتحقيق الانتصارات وزيارة شباك الخصوم.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة