رونالدو جاهز لقيادة البرتغال فلماذا استبدله ساري؟

قال فرناندو سانتوس مدرب منتخب البرتغال لكرة القدم اليوم الأربعاء إن كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس على استعداد للعب خلال مباراتي ليتوانيا ولوكسمبورغ ضمن تصفيات بطولة أوروبا 2020، رغم المخاوف بشأن لياقته البدنية التي بدا تأثرها مطلع الأسبوع الجاري.

وجرى استبدال رونالدو في الدقيقة 55 في انتصار يوفنتوس على ميلان في دوري الدرجة الأولى الإيطالي يوم الأحد الماضي، وهي المرة الأولى التي يستبدل فيها مبكرا منذ انضمامه لبطل إيطاليا.

وقد بدا على الدون الغضب من المدرب ماوريتسيو ساري وشق طريقه مباشرة نحو نفق اللاعبين.

وقال ساري عقب اللقاء إن رونالدو يتعامل مع إصابة في الركبة منذ الشهر الماضي دون أن يغيب عن أي مباريات كما يتعامل أيضا مع إصابات في الفخذ وربلة الساق.

ومع ذلك، قال سانتوس إنه لا توجد مشكلة مع أكثر لاعبي البرتغال خوضا للمباريات مع المنتخب على مر العصور والأكثر تسجيلا للأهداف (95 هدفا دوليا)، ويمكن أن يدخل نادي المئة في مباراتي ليتوانيا ولوكسمبورغ.

وستضمن البرتغال مكانا في النهائيات القارية إذا ما فازت على ليتوانيا وفشلت صربيا في التغلب على لوكسمبورغ.

وقال خلال مؤتمر صحفي قبل مباراة غد أمام ليتوانيا "إذا لم يكن جاهزا لما كنا قد استدعيناه.. الجميع يرغب في التحدث وإثارة التكهنات بشأن كريستيانو رونالدو لأنه أفضل لاعب في العالم.. لو كان أي لاعب آخر لما ظهر كل هذا الجدل. إنه جاهز وسيلعب".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يعد الأسبوع الماضي من أسوأ الأسابيع التي مرّت على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس في مسيرته الرياضية، إذ تم استبداله في مباراتين متتاليتين إحداهما في دوري أبطال أوروبا والأخرى في الدوري الإيطالي.

بعد استبداله في الدقيقة 55 من مباراة يوفنتوس وميلان، خرج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مباشرة إلى غرف الملابس وتمتم ببعض الكلمات ثم غادر الملعب قبل دقائق من نهاية المباراة التي انتهت بفوز "السيدة العجوز" 1-0.

أن تظفر بخمس كرات ذهبية وتحقق خمسة ألقاب بدوري أبطال أوروبا وتسجل أكثر من سبعمئة هدف قي مسيرتك، يعني أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وصل إلى مكان يصعب اللحاق به وأتعب كل اللاعبين الذين يريدون تحطيم أرقامه.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة