بالفيديو: صوت العارضة تردد صداه في الكامب نو.. ميسي كاد يسجل هدفا عالميا

في الدقيقة 35 من مواجهة برشلونة وسلافيا براغ في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، رسم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد البرسا لوحة كروية ولكنها لم تكتمل بسبب عارضة الفريق التشكي.

الهجمة بدأت بتمريرة من اللاعب التشيلي أرتور فيدال لميسي الذي استلم الكرة من نصف الملعب وراوغ أكثر من لاعب، قبل أن يسدد صاروخا بيسراه لترتد الكرة من العارضة الأفقية وتعود بين أحضان الحارس التشيكي كولاج.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بات معلوما لكل عشاق الساحرة المستديرة أن برشلونة لا يستطيع العيش والفوز وحتى تقديم الحلول دون نجمه الأول وهدافه التاريخي ليونيل ميسي، وفي مباراة أمس الثلاثاء ضد ضيفه بلد الوليد -التي انتهت بفوز البرسا 5-1 في المرحلة الـ11 من الدوري الإسباني- أكد هذا بالدليل القاطع.

رغم أنه قائد ريال مدريد وقلب دفاعه وصاحب الرقم القياسي من البطاقات الملونة فيه، عادل سيرجيو راموس رقم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة في عدد المواسم المتوالية التي سجل فيها بالدوري الإسباني.

أن يتنافس لاعبان على لقب الأفضل في العالم لأكثر من عشر سنوات، ولم يغادرا بعد المستطيل الأخضر رغم تخطي الثلاثين من العمر ومازالا يلعبان بمستوى عال، فإنهما يستحقان أن يخلدهما التاريخ ويضعهما في كوكب لوحدهما فوق الجميع.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة