لاعب فرنسي جزائري يخوض مباراتين في يوم واحد بأبطال أوروبا

عاش اللاعب أمين غويري يوما مميزا أمس الأربعاء حين شارك مع ليون الفرنسي في مباراتين بدوري أبطال أوروبا خلال يوم واحد.

ودخل المهاجم أساسيا في اللقاء الذي جمع ليون لأقل من 19 عاما مع زينيت الروسي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا للشباب.

وغادر اللاعب الجزائري الأصل والبالغ من العمر 19 عاما بين شوطي المباراة التي انتهت بفوز شباب زينيت 3-1.

وبسبب الغيابات التي يعاني منها الفريق الأول، اضطر المدرب رودي غارسيا للاستنجاد بالمهاجم الشاب للمشاركة في مباراة فريق الكبار التي جرت بعد 6 ساعات من مباراة الشباب.

وشارك غويري في الدقائق العشرة الأخيرة من مواجهة الفريق الأول أمام زينيت والتي انتهت بفوز الروس 2-صفر.

وكانت مباراة الأمس أول ظهور للمهاجم الشاب مع الفريق الأول خلال هذا الموسم. علما بأنه عائد من إصابة معقدة وتعافى مؤخرا من قطع في الرباط الصليبي للركبة.

ويرتبط غويري بعقد مع ليون حتى 2022، وشارك في مباريات لمنتخبات فرنسا للشباب، ويعتبر أحد المواهب التي يتطلع الجزائريون لرؤيتها مع منتخبهم الأول خلال الفترة المقبلة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

عاد النجم الجزائري رياض محرز إلى مشواره مع ليستر سيتي معبرا عن أسفه لتأخره في المغادرة نحو أحد الأندية الكبرى بعد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي عام 2016، وأكد أن التألق في المباريات لا يكفي لتكون دائما في التشكيلة الأساسية لمانشستر سيتي.

تقول الصحافة الإسبانية إن القائمين على جائزة الكرة الذهبية أبلغوا النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أنه الفائز بالجائزة هذا السنة، وفسر محللون ومتابعون كرة القدم أن المستوى الاستثنائي الذي قدمه أمس أمام دورتموند في دوري الأبطال ليثبت لهم أنه يستحق الجائزة السادسة في مسيرته ويفض الشراكة مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة