سهام مورينيو تصل إلى "الشياطين الحمر"

أثار جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد تساؤلات حول الجهاز الطبي لفريقه بعد خروج الإسباني أندير هيريرا بسبب الإصابة في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي مع مستضيفه إشبيلية، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ولعب الإسباني الدولي للمرة الأولى في ثلاثة أسابيع بعد عودته من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، بينما جلس الفرنسي بول بوغبا أغلى لاعب في تاريخ النادي على مقاعد البدلاء.

لكن مدرب "الشياطين الحمر" أجبر على إشراك اللاعب الفرنسي البعيد عن مستواه بعد 17 دقيقة عقب خروج هيريرا بسبب ما بدا أنها إصابة أخرى في عضلات الفخذ الخلفية.

وأبلغ المدرب البرتغالي الصحفيين بعد صمود فريقه أمام هجمات فريق المدرب فينتشنزو مونتيلا الذي أضاع العديد من الفرص "أعتقد أنها إصابة سيئة.. كانت لديه إصابة منعته من المشاركة في المباريات الأخيرة، لكن الجهاز الطبي قال إنه سليم بنسبة 100% لمواجهة السبت الماضي أمام هدرسفيلد تاون". وأضاف "لكني لم أشركه لمنحه فرصة أكبر للعمل وحماية أكبر لكن يبدو أنه ليس لائقا بدنيا".

ولم يكمل بوغبا تسعين دقيقة منذ أكثر من شهر وواجه مورينيو أسئلة مرة أخرى حول علاقته باللاعب الفرنسي الذي تعاقد معه مقابل 89.1 مليون جنيه إسترليني (124 مليون دولار).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال أليكسيس سانشيز، لاعب مانشستر يونايتد الحالي وبرشلونة السابق، إن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي دخل في نوبة بكاء بعد إخفاق برشلونة في بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في 2012 إثر خسارته في نصف النهائي أمام تشيلسي.

عاد لاعب خط الوسط الفرنسي بول بوغبا والمهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى التدريبات مع زملائهما بنادي مانشستر يونايتد، وجاء ذلك قبل يوم من مباراة النادي الإنجليزي أمام إشبيلية الإسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة