ماذا قال بوفون بعد ضياع الحلم؟

بوفون: خاب أملنا (رويترز)
بوفون: خاب أملنا (رويترز)

حيا حارس يوفنتوس المخضرم جيانلويجي بوفون الغريم ريال مدريد لفوزه أمس 4-1 في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وخسر بوفون (39 عاما) ثالث نهائي له في دوري الأبطال (بعد 2003 و2015)، وفقد فرصة إحراز اللقب الذي يغيب عن خزائنه.

وقال بوفون بعد النهائي -الذي أقيم في كارديف– "خاب أملنا (…)، لعبنا جيدا في الشوط الأول. وأعتقد أنه لدينا ما يكفي للفوز في المباراة. لا يمكنني أن أفسر كيف لعبنا في الشوط الثاني".

وأضاف "استحق ريال مدريد الفوز في الشوط الثاني".

من جهته، قال مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري "شوط أول كنا فيه أفضل، لكن ريال مدريد قام بشوط ثان كبير وضغط علينا (…)"، مشيرا إلى أن "الهدف الثاني للنادي الملكي كان مؤثرا ومن كرة مرتدة من أحد لاعبينا".

وردا على سؤال عن النحس الذي يلازم يوفنتوس في نهائي دوري الأبطال (خسر سبع مرات)، قال "في الحياة، هناك دائما فرصة للفوز مرة أخرى (…) يجب أن نستفيد من الدرس".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بات البرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر اللاعبين تسجيلا في نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم منذ اعتماد الصيغة الحديثة للمسابقة في موسم 1992-1993، بعد تسجيله الهدف الأول لناديه ريال مدريد في مواجهة يوفنتوس الإيطالي السبت في العاصمة الويلزية كارديف.

تضم خزانة ألقاب ريال مدريد حاليا 12 لقبا في دوري أبطال أوروبا، بينها ثلاثة ألقاب جاءت على يد زين الدين زيدان. وبالعودة إلى العام 2002 فقد سجل الفرنسي زيدان هدف الفوز الرائع في شباك باير ليفركوزن في نهائي دوري الأبطال ليقود ريال مدريد إلى منصة التتويج. وبعد 17 شهرا من توليه منصب المدير الفني للنادي الملكي، فاز بلقبين آخرين.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة