خسر 5 مباريات من أصل 51.. تمديد عقد جمال بلماضي مدربا لمنتخب الجزائر حتى 2026

حصل جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر الأول لكرة القدم، على عقد جديد سيستمر بموجبه حتى عام 2026، أي بالتزامن مع بطولة كأس العالم في نسختها الـ23 التي تستضيفها الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وأعلن جهيد زفيزف رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم الجمعة تمديد عقد جمال بلماضي لـ4 سنوات قادمة، منهيا بذلك كثيرا من الجدل حول مصير المدرب الذي انتهى عقده الشهر الماضي.

أفضل إنجاز لبلماضي

وكان أبرز إنجاز حققه بلماضي مع منتخب الجزائر هو الفوز بكأس أمم أفريقيا عام 2019 في مصر، لكنه أخفق بشكل مفاجئ في التأهل إلى بطولة كأس العالم 2022 التي أقيمت أخيرا في قطر، وقبلها ودع الفريق كأس أفريقيا 2022 من الدور الأول.

وقال زفيزف في تصريحات لإحدى الإذاعات المحلية "بلماضي يحصل على راتب يليق بالعمل الذي يقوم به، فهو لا يحصل على راتب ضخم أو غير لائق. يركز على عمله ولا يكترث بالانتقادات تعرض لها أخيرا".

جمال بلماضي جدد عقده حتى 2026
جمال بلماضي قاد الجزائر للتتويج بكأس أفريقيا عام 2019 (رويترز)

وكان المنتخب الجزائري قد خسر أمام الكاميرون 1-2 على ملعبه ووسط جماهيره في إياب الدور الفاصل المؤهل لنهائيات المونديال، ليفشل في التأهل بعدما تعادل 2-2 مع منافسه في مجموع المباراتين، ليتأهل المنتخب الكاميروني متفوقا بقاعدة الهدف خارج الأرض.

وقال بلماضي -في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري للعبة بعد تلك المباراة- إنه سيواصل مهمته مع الفريق، رغم الإخفاق "المرير" في التأهل للمونديال.

وبدأت مسيرة جمال بلماضي مع منتخب الجزائر في أغسطس/آب 2018، وقاده في 51 مباراة، فاز في 34 منها، وخسر في 5 فقط.

وحقق "محاربو الصحراء" سلسلة من 35 مباراة من دون خسارة، قبل أن يضع منتخب غينيا الاستوائية حدا لتلك السلسلة، بعدما حقق مفاجأة مدوية بالفوز عليه في الجولة الثانية للمجموعة الخامسة في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2022.

وكانت الجزائر قريبة جدا من معادلة الرقم القياسي لإيطاليا في عدد المباريات المتتالية دون هزيمة والذي سجلته عام 2021 من خلال الفوز في 37 مباراة، حيث لم تخسر الجزائر منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018 قبل التعثر أمام غينيا الاستوائية.

وظل الرقم القياسي لأبطال أوروبا صامدا، بفارق مباراة عن منتخب الأرجنتين (36 مباراة)، في حين عادل المنتخب الجزائري عدد المباريات المتتالية بلا خسارة، الذي سجله منتخبا البرازيل وإسبانيا (35 مباراة لكل منهما).

ملف مزدوجي الجنسية

وخلال حديثه، تطرق رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم إلى الحديث عن ملف اللاعبين أصحاب الأصول الجزائرية الذين اختاروا تمثيل بلدهم الأم، قائلا "ملف انضمام حسام عوار لنا يسير في الطريق الصحيح، كما أن (ريان) آيت نوري سينضم لنا قريبا، لكن أمين غويري لم يحسم قراره بعد".

وكان عوار البالغ عمره 24 عاما قد خاض مباراة ودية بقميص فرنسا عام 2020، لكنه استفاد من قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإمكانية تغيير اللاعب لمنتخبه ما دام لم يشارك معه في بطولة رسمية أو لم يلعب معه أكثر من 3 مباريات.

ويستعد منتخب الجزائر لمواجهة النيجر في مارس/آذار ضمن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات