حطم رقما قياسيا جديدا.. هالاند يسجل ثلاثيته الرابعة في الدوري الإنجليزي

أحرز المتألق إرلينغ هالاند 3 أهداف في مباراة واحدة للمرة الرابعة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم، ليهدي مانشستر سيتي الفوز 3-صفر على ولفرهامبتون اليوم الأحد.

وسيطر سيتي على الشوط الأول، واستحق التقدم بهدف بضربة رأس من هالاند بعد تمريرة عرضية متقنة من كيفن دي بروين في الدقيقة 40.

وكانت مسألة وقت فقط قبل أن يضيف سيتي الهدف الثاني، حيث نفذ هالاند ركلة جزاء بعد خطأ ضد إيلكاي غندوغان عقب الاستراحة بخمس دقائق. وأكمل المهاجم النرويجي الثلاثية بعد تمريرة رياض محرز.

وكسر المهاجم النرويجي هالاند الرقم القياسي لرود فان نيستلروي مهاجم مانشستر يونايتد السابق، في أن يكون أسرع لاعب يسجل 3 أهداف في مباراة واحدة في 4 مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز. وحقق هالاند هذا الرقم في 19 مباراة، بينما فعلها فان نيستلروي في 65 مباراة.

وقلّص سيتي حامل اللقب الفارق مع أرسنال المتصدر إلى نقطتين، لكن الفريق اللندني خاض مباراتين أقل، وسيلعب اليوم مع مانشستر يونايتد في قمة مرتقبة. ويأتي ولفرهامبتون في المركز 17.

غوارديولا يعلق على هالاند

وقال بيب غوارديولا مدرب سيتي عن هالاند "إنه مطالب بالتسجيل، وهو يملك لاعبين رائعين من حوله. إنه يعيش 24 ساعة من أجل عمله وشغفه وحبه. إنه لا يعاني من ضغوط كبيرة. إنه مستقر. أرقامه مذهلة".

وأضاف "طريقة لعبنا اليوم تشبه الشوط الأول الذي انتهى بتأخرنا 2-صفر أمام توتنهام (يوم الخميس). مستوانا كان رائعا، واليوم تحسّن مستوانا".

وكان هالاند قد فشل في هزّ الشباك في 3 مباريات متتالية في كل المسابقات قبل مواجهة توتنهام في الجولة الماضية، لكنه نجح في ترك بصمته بوضوح في مرمى ولفرهامبتون المتعثر.

وصنع سيتي أكثر من فرصة للتسجيل، قبل أن يحرز هالاند الهدف الأول بضربة رأس قبل الاستراحة، ثم سجل مجددا من ركلة جزاء.

ورفعت ركلة الجزاء رصيد هالاند إلى 30 هدفا في كل المسابقات مع الوصول إلى منتصف الموسم، قبل أن يضيف هدفا بعد خطأ فادح من جوزيه سا حارس ولفرهامبتون.

ولدى هالاند 25 هدفا في 19 مباراة بالدوري، وهي حصيلة كانت تكفي للفوز بلقب الهداف في آخر 4 مواسم. ولا يزال الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم واحد باسم ديكسي دين عندما أحرز 60 هدفا عام 1928.

ويملك هالاند أكثر من مثلي عدد أهداف ولفرهامبتون في الدوري هذا الموسم. ويتقدم هذا الفريق بفارق الأهداف فقط عن منطقة الهبوط.

وقال يولن لوبتيغي مدرب ولفرهامبتون "لقد ارتكبنا الأخطاء، لكن الشوط الأول أثار قلقي بشكل أكبر من الشوط الثاني".

وأضاف "دائما ما يكون من الممكن تعزيز التشكيلة عندما يكون باب الانتقالات مفتوحا، لكن من المهم أن تكون الصفقات أفضل من المتاحين".

المصدر : رويترز