ناديه المكسيكي فسخ عقده.. نقل ألفيش إلى سجن في برشلونة بعد مزاعم باعتداء جنسي

أعلن نادي بوماس أونام المكسيكي لكرة القدم فسخ عقد لاعبه البرازيلي داني ألفيش، مدافع برشلونة الإسباني السابق، بعد إلقاء القبض عليه بتهمة الاعتداء الجنسي.

وأُلقي القبض على ألفيش في برشلونة أمس الجمعة، إثر ادعاءات بقيامه بالاعتداء على سيدة في مرحاض ملهى ليلي، في حين نفى ألفيش (39 عاما) التهمة.

وأعلن نادي بوماس أونام -عبر بيان مقتضب نشره أمس الجمعة في موقعه على الإنترنت وبيان إعلامي من رئيسه ليوبولدو سيلفا- فسخ التعاقد مع ألفيش.

وقال سيلفا "يؤكد النادي التزامه بعدم التسامح مع أي تصرفات من قبل أي فرد -مهما كانت شخصيته- تتعارض مع روح النادي وقيمه".

وأضاف "لا يمكننا أن نسمح لسلوك شخص واحد بأن يضر بفلسفة العمل لدينا، التي كانت مثالا يحتذى به عبر التاريخ".

وكان ألفيش انضم للفريق المكسيكي عام 2022 بعد نهاية فترته الثانية ضمن صفوف برشلونة.

وأصبح ألفيش أكبر لاعب يشارك في كأس العالم مع منتخب البرازيل عندما خاض مع الفريق المباراة أمام الكاميرون في مونديال قطر 2022.

وذكرت تقارير إخبارية على نطاق واسط أن ألفيش -الذي سبق له اللعب لفرق إشبيلية الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي- قدم إفادة لشرطة كتالونيا بشأن الادعاءات.

ألفيش انضم لنادي بوماس أونام عام 2022 بعد نهاية فترته الثانية مع برشلونة
صحف إسبانية قالت إن ألفيش نُقل إلى سجن بريانس خارج برشلونة (رويترز)

وقالت صحف إسبانية إن اللاعب نُقل إلى سجن بريانس خارج برشلونة.

وفي وقت سابق أمس، مثل داني ألفيش أمام قاض في برشلونة بعد أن احتجزته الشرطة واستجوبته، وطلب المدعي العام حبسه من دون كفالة على ذمة المحاكمة.

المصدر : وكالات