كانتونا: ما زال رونالدو لا يدرك أن عمره لم يعد 25 عاما وهذا دوره

يعتقد النجم الفرنسي السابق إريك كانتونا، الذي تقاعد قبل بلوغه 31 عاما، أن كريستيانو رونالدو لاعب كرة قدم مختلف تماما عنه، لأن البرتغالي غير مستعد لقبول أنه يفقد مهاراته مع تقدم العمر.

وتألق كانتونا ‏(56 عاما) مع المنتخب الفرنسي خلال تسعينيات القرن الماضي. ويعد أحد أساطير هجوم مانشستر يونايتد، الذي فاز معه بـ4 ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، إضافة إلى ألقاب أخرى خلال 5 مواسم فقط (1992-1997).

وقال كانتونا -في مقابلة مع صحيفة "مانشستر إيفننغ نيوز" (Manchester Evening News)- "لقد عاد (رونالدو) إلى هنا، ولم يكن مانشستر يونايتد هو الفريق نفسه الذي تركه، وأحيانًا لا يدرك أن الأمور تغيرت، لذلك ربما تفاجأ بأن كثيرا من الأشياء تغيرت".

وأضاف "أعتقد أن هناك نوعين من اللاعبين في نهاية مسيرتهم. أنا، قررت التقاعد في سن الشباب، وهذا شيء آخر. ثم هناك نوع يريد الاستمرار في اللعب حتى سن الـ40، يريد أن يلعب كل مباراة لأنه ما زال يعتقد أن سنه 25 عاما".

وأضاف نجم مانشستر يونايتد السابق "وهناك الذين يدركون أنهم ليسوا في الـ25 من العمر. هؤلاء يعلمون أنهم لن يلعبوا كل مباراة وسيلعبون بعض المباريات، لأن دورهم هو مساعدة اللاعبين الشباب، مثل زلاتان إبراهيموفيتش ما زال يلعب مع ميلان، أو رايان غيغز أو باولو مالديني. لكنني أعتقد أن رونالدو لا يزال غير مدرك أن عمره لم يعد 25 عامًا. إنه أكبر سنًا ويجب عليه إدراك ذلك".

وتابع "عليك أن تقبل (التقدم في السن) في كل ما تقوم به، ليس فقط في كرة القدم. لا يمكنني الركض بالسرعة التي كنت أركض بها عندما كنت في الـ30 من عمري، يجب أن أقبل ذلك. يجب أن أقبل أنني سأموت يوما ما".

ويوضح كانتونا أن الرياضيين عمرهم في الملاعب محدود "يمكنك الغناء حتى بلوغك 80 عاما، ويمكنك التمثيل حتى بلوغك 80 عاما، لكن لاعبي كرة القدم أو الرياضيين يعرفون أنه بعد 30 أو 33 عاما أو نحو ذلك، يصبح الأمر أكثر صعوبة جسديا كل يوم. عليك أن تقبل ذلك، أو تتقاعد أو تقول إنني سأساعد جيل الشباب".

المصدر : مواقع إلكترونية