"تسريبات برشلونة" تهز النادي الإسباني وتشوه سمعة ميسي وبيكيه والإدارة

Copa del Rey Final - FC Barcelona Press Conference Soccer Football - Copa del Rey Final - FC Barcelona Press Conference - Ciutat Esportiva Joan Gamper, Barcelona, Spain - May 24, 2019 Barcelona's Lionel Messi with Gerard Pique during the press conference REUTERS/Albert Gea
تسريبات برشلونة طالت ميسي وبيكيه (رويترز)

أربكت صحيفة "إل موندو" (El Mundo) الإسبانية حسابات نادي برشلونة الإسباني، عقب كشفها عن سلسلة من التسريبات الخاصة بعقود اللاعبين وتفاصيل تجديدها أو مفاوضات التجديد، مما دفع الفريق الكتالوني للتهديد باتخاذ إجراءات قانونية ضد الصحيفة.

وبدأت الصحيفة منذ الثلاثاء الماضي بالكشف عن سلسلة من التسريبات بشكل متتابع تزيح الستار على وثائق ومعلومات، كان أخطرها يتعلق بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وشروطه لتجديد عقده مع برشلونة عام 2020، بالإضافة إلى لاعبين آخرين نشرت عنهم أمس الأربعاء، مثل جيرارد بيكيه وأنسو فاتي.

وأطلقت الصحيفة الإسبانية وسم "#Barçaleaks" -ويعني "تسريبات برشلونة"- لتنشر عليه تباعا تقاريرها المتعلقة باللاعبين الذين حصلت على وثائق تخصهم.

ومن التسريبات التي نشرتها الصحفية في تقريرها الخاص باللاعب بيكيه أمس الأربعاء، قالت إن هناك "تقريرا داخليا لبرشلونة اتهم المدافع الإسباني بالتسبب في أضرار جسيمة للنادي، مع إمكانية فرض غرامة 25% من راتبه الشهري"، إذ طلب في مفاوضات تمديد عقده من مجلس الإدارة صراحة أن يكون هو قلب الدفاع الأعلى أجرًا في العالم.

ولم يصمت برشلونة طويلا على هذه التسريبات المتتابعة، إذ أعلن مساء أمس الأربعاء عن نيته اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة ضد الصحيفة لحماية حقوق النادي.

وقال برشلونة في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، "يعرب النادي عن استيائه من التسريب لبعض المعلومات التي من شأنها أن تشكل جزءًا من الإجراءات القانونية".

وأضاف "برشلونة غاضب من التسريبات والمعلومات المنشورة اليوم على صحيفة إل موندو تحت عنوان (تسريبات برشلونة.. المحفوظات السرية للنادي، الجزء 1)، وهذه المعلومات من شأنها أن تشكل جزءًا من القضاء".

وتابع البيان "يأسف النادي أيضًا لأن المنفذ الإعلامي كان لديه إمكانية الوصول إلى كمية هائلة من الوثائق ورسائل البريد الإلكتروني الموجودة في حوزة تحقيق بارساغيت، في الوقت الذي لم تتم فيه مشاركة هذه المعلومات والوثائق مع أطراف أخرى بعد".

وختم برشلونة "على أي حال، فإن المادة المعنية تجعل المستندات العامة التي لا علاقة لها بالتحقيق في القضية واستخدامها يهدد سمعة وسرية النادي. لهذا السبب، وبهدف حماية حقوق الفريق، تدرس الخدمات القانونية للنادي بالفعل الإجراءات المناسبة التي يجب اتخاذها".

وأحدثت تلك التسريبات جدلا واسعا بين ناشطين رياضيين وجمهور برشلونة، الذي أبدى معظمه امتعاضه من أساليب نجوم كبار مثل ميسي وبيكيه مع النادي في تجديد عقودهم، وتفكيرهم المادي وبأنفسهم بعيدا عن مصلحة النادي.

شروط ميسي

وكشفت الصحيفة عن شروط ميسي لتجديد عقده مع برشلونة عام 2020، كالتالي:

  • مكان خاص في "كامب نو" لعائلتي ميسي ولويس سواريز.
  • رحلة طائرة خاصة لعائلته بأكملها لزيارة الأرجنتين خلال عيد الميلاد.
  • مكافأة توقيع قدرها 10 ملايين يورو، واستعادة الخصومات التي فرضها الوباء في السنوات التالية بفائدة 3%.
  • الرحيل عن برشلونة متى شاء من خلال شرط جزائي رمزي بقيمة 10 آلاف يورو.

ورغم إعلان برشلونة الاستياء من هذه التسريبات، فإنه أحد المستفيدين منها على حساب نجومه وخاصة ميسي، الذي أظهرته التسريبات جشعا ولا يقدر الأزمة المالية للنادي الذي تربي بين جدرانه، كما شوّهت سمعة بيكيه أيضا وإدارة النادي التي وافقت على طلباته، مما يشير إلى شخص ثالث على عداوة مع ميسي ومجلس إدارة برشلونة الحالي.

وكتب أحد الناشطين الإسبان "مخيب للآمال بعض الشيء. ما ظهر في تسريبات عقد بيكيه كان أغبى شيء فيه أنه أراد أن يكون أعلى أجرا من راموس، وهذا ليس تسريبًا، بل تصريحات من مصدر قريب، أتخيل أنه لا يزال بارتوميو (رئيس برشلونة السابق الذي كان على خلاف معلن مع ميسي)".

المصدر : الجزيرة + وكالة سند