لم يكن يملك حذاء رياضيا أو غرفة نوم.. طفولة قاسية لأنتوني نجم مانشستر يونايتد

Manchester United v Arsenal FC - Premier League
منزل أنتوني كان يبعد أمتارا فقط عن أماكن تجمع تجار المخدرات (غيتي)

كشف النجم البرازيلي أنطوني -المنتقل إلى مانشستر يونايتد الصيف المنصرم- عن نشأته القاسية في البرازيل.

ولم يحتج الجناح الموهوب -الذي كان انتقاله إلى أولد ترافورد من أياكس مقابل 100 مليون يورو- سوى 35 دقيقة فقط ليقدم نفسه لجماهير "المانيو" بتسجيله في أول ظهور له ضد أرسنال.

وانضم أنتوني إلى أكاديمية فريق ساو باولو عام 2010 عندما كان يبلغ من العمر 10 سنوات، وبعد عقد من الزمن وقع على كشوف بطل الدوري الهولندي.

وقال لشبكة "سكاي سبورتس" "كنت مجرد طفل صغير متواضع من الأحياء الفقيرة".

وتابع "لم يكن لدي حذاء لألعب كرة القدم ولا غرفة نوم، وكنت أنام على الأريكة، وأعيش في الأحياء الفقيرة (فافيلا)".

وأضاف "كان منزلي يبتعد أمتارا قليلة عن مكان يجتمع فيه تجار مخدرات. في بعض الأحيان كنت أشاهد المباريات ورائحة القنب تدخل المنزل".

وأوضح "كانت هناك لحظات كنت وأخي وأختي نبكي ونعانق بعضنا البعض ونفكر في حياتنا"؛ (خوفا من الاشتباكات المسلحة التي كانت تقع في فافيلا).

وختم "كنا نصحو في منتصف الليل والمياه دخلت منازلنا، وكنا نعمل على إخراجها وتبقى الابتسامة على وجوهنا".

وعن هدفه الأول بقميص "المانيو" في الرابع من الشهر الجاري في الدوري الإنجليزي الممتاز في مرمى أرسنال، قال أنتوني "عندما اهتزت الشباك ورأيت المشجعين يطيرون فرحا تأثرت للغاية. كان هذا الهدف لعائلتي والمشجعين".

المصدر : سكاي نيوز