"لا تتوقعوا التعاقد مع ميسي".. نيوكاسل "العملاق النائم" يبني فريقا جديدا دون إبهار

SL Benfica v Newcastle United - Eusebio Cup
لاعبو فريق نيوكاسل يحتفلون بتسجل هدف خلال إحدى المباريات التجريبية قبل الموسم الحالي (غيتي)

ربما شعرتْ جماهير نيوكاسل يونايتد التي كانت تأمل في عقد صفقات من العيار الثقيل قبل انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بخيبة أمل بعد مقاومة الملاك السعوديين رغبات إنفاق مبالغ طائلة، وتفضيلهم بناء الفريق بهدوء "وفقا لخطة وإستراتيجية مدروسة بعناية".

وقبل 4 أيام من خوض أول مباراة في الدوري على أرضه أمام نوتنغهام فورست الوافد الجديد، ما زال المدافع الهولندي سفين بوتمان صاحب أغلى صفقة انتقال إلى نيوكاسل مقابل 33 مليون جنيه إسترليني (40.29 مليون دولار) من ليل الفرنسي.

كما ضمّ الفريق الحارس الإنجليزي الدولي نيك بوب، والظهير الأيسر مات تارغت على سبيل الإعارة، ولاعب الوسط إيزاك هايدن في صفقة انتقال مجاني من نوريتش سيتي.

وهي إضافة جيدة للفريق، لكنها بعيدة كل البعد عن آمال جماهير نيوكاسل.

الاستحواذ السعودي

ومرّت نحو 10 أشهر منذ إكمال صندوق الاستثمارات العامة السعودي عملية الاستحواذ -مقابل 300 مليون جنيه إسترليني (363 مليون دولار)- على النادي الذي يوصف بأنه أكبر عمالقة الدوري الإنجليزي النائمين.

وكانت الخطوة الأولى هي إقالة المدرب ستيف بروس، والتعاقد مع إيدي هاو الذي نجح في قلب موسم الفريق الذي لم يحقق أي انتصار حتى ديسمبر/ كانون الأول، ليفوز في 12 مباراة منذ بداية العام الجديد، وينهي البطولة في المركز 11.

ولعب التعاقد مع الظهير الأيمن الإنجليزي كيران تريبيير، والمدافع دان برن من برايتون، ولاعب الوسط البرازيلي برونو جيمارايش، دورا حاسما في نجاة نيوكاسل.

وبعد ضمان البقاء في دوري الأضواء، توقّع كثيرون التعاقد مع أسماء كبيرة قبل بداية الموسم الجديد، لكن يبدو أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي سيوفي بوعده بأن حصد الألقاب سيكون مشروعا طويل الأمد.

لوائح مالية

وبسبب لوائح اللعب المالي النظيف بالدوري الإنجليزي، لم يكن ممكنا التعاقد مع أسماء كبيرة بالجملة.

وسارت الطريقة التي أنهى بها نيوكاسل الموسم الماضي على عكس التوقعات.

وكان المدرب الإنجليزي هاو مثيرا للإعجاب بالطريقة التي زرع بها الاستقرار في نيوكاسل، حيث حوّله أولا إلى فريق يصعب التغلب عليه، وبعد ضمان البقاء جعله كأنه فريق قادر على الوجود في النصف الأعلى من الترتيب.

وكانت النتائج خلال فترة الإعداد للموسم مشجعة، حيث تغلب على ميونخ 1860 وأتلانتا وأتليتيك بيلباو، بينما خسر أمام بنفيكا وماينتس.

ومن المحتمل أن يكون هناك المزيد من التعاقدات في أغسطس/آب، حيث يأمل الفريق في ضم لاعب خط وسط ليستر سيتي جيمس ماديسون، لكن في الوقت الحالي يبدو أن مسؤولي نيوكاسل يتعاملون بحذر.

وطلبت عضوة مجلس الإدارة أماندا ستافيلي -التي ساعدت في تسهيل الصفقة السعودية بعد فترة طويلة مثيرة للجدل- من المشجعين عدم توقع التعاقد مع لاعبين مثل ليونيل ميسي في أي وقت قريب.

وقالت "التغيير لا يحدث بين عشية وضحاها، إنه يتطلب وقتا، ونحن نسير وفقا لخطة وإستراتيجية مدروسة بعناية".

كما تشير وسائل إعلام إلى أن بناء مقر جديد للتدريب بدلا من المقر الحالي في مرحلة التخطيط، كما أن المدير التنفيذي الجديد دارين إيلز قام بتجديد أقسام التحليل وعلوم الرياضة واللياقة.

المصدر : رويترز