منافسة مثيرة حتى الدقيقة الأخيرة.. الهلال والاتحاد يتصارعان على لقب الدوري السعودي

كومبو فريقي الاتحاد والهلال السعوديين (مواقع التواصل)
التاريخ لا ينحاز دائما للهلال (يمين) عند تأجيل حسم اللقب إلى الجولة الأخيرة (مواقع التواصل)

‬ستضع رابطة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم نسختين لكأس البطولة في مدينتي الرياض وجدة في نفس الوقت تحسبا لأي سيناريو في الجولة الأخيرة بالموسم المثير يوم الاثنين مع تساوي الهلال والاتحاد في النقاط.

ويتفوق الهلال بفارق المواجهات المباشرة مع الاتحاد الذي أهدر الصدارة في الجولات الأخيرة بعدما كان متقدما بفارق كبير.

ويحتاج الهلال للفوز على ضيفه الفيصلي في الرياض لحسم اللقب للمرة الثالثة على التوالي دون النظر إلى نتيجة الاتحاد مع الباطن في جدة.

ولن تكون مهمة الهلال سهلة في ظل غياب قلبي الدفاع الأساسيين علي البليهي وجانج هيون سو بجانب لاعب الوسط جوستافو كويار للإيقاف، كما أن منافسه الفيصلي يواجه خطر الهبوط وسيحتاج لنتيجة إيجابية.

ولا ينحاز التاريخ دائما إلى الهلال عند تأجيل حسم اللقب إلى الجولة الأخيرة.

وخسر الهلال اللقب مرتين في اليوم الأخير، أولهما بموسم 2008-2009 (الأول في عصر الاحتراف) حين حقق الاتحاد لقبه الأخير بالمسابقة، وفي 2018-2019 ذهب اللقب لصالح النصر.

وتوج "الزعيم" باللقب مرة واحدة في آخر جولة بموسم 2017-2018 على حساب الأهلي.

وسيحتاج الاتحاد إلى هدية من الفيصلي مع الفوز على الباطن المهدد بالهبوط أيضا.

وبدا أن الاتحاد يمضي بخطوات ثابتة نحو أول لقب منذ 2009، لكنه حقق فوزا واحدا في آخر 4 مباريات، بينما حقق الهلال 5 انتصارات متتالية مواصلا صحوته منذ وصول المدرب رامون دياز بعد أن كان بعيدا عن سباق اللقب.

وقال الأرجنتيني دياز "نستحق التتويج باللقب ولن نفرط في فرصتنا، كنا نبتعد بفارق 16 نقطة عن الصدارة والآن نتحكم في مصيرنا".

وتأثر الاتحاد بتوقف الموسم لفترة طويلة بسبب بطولة دوري أبطال آسيا التي لا يشارك فيها هذا الموسم، بجانب الإصابات وكان أبرز الغائبين المدافع المصري أحمد حجازي الذي عاد للعب مؤخرا.

وكان الاتحاد سيفقد اللقب رسميا في الجولة السابقة لكنه حول تأخره إلى فوز مثير 3-1 على الاتفاق في الدقائق الأخيرة ليتمسك ببصيص الأمل.

وقال حجازي "يجب أن نقاتل حتى آخر لحظة، لدينا الرغبة منذ بداية الموسم لكن تعرضنا لظروف صعبة ونريد أن يفتخر بنا الجمهور وأن نفخر بأنفسنا".

المصدر : وكالات