في حال أخفقت مفاوضات تجديد عقده مع ليفربول.. صلاح يفضل البقاء في البريميرليغ

Champions League Final - Liverpool v Real Madrid
صلاح حريص على البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز حتى لو لم يجدد عقده مع الريدز قبل الصيف المقبل (رويترز)

لم يتوصل ليفربول ومحمد صلاح بعد إلى اتفاق بشأن تجديد محتمل للعقد، مما يعني أن اللاعب المصري الدولي قد يغادر الريدز في صفقة انتقال مجانية الصيف المقبل.

ويستمر عقد صلاح حتى صيف 2023، لكن الطرفين لم ينجحا في التوصل إلى اتفاق على الرغم من بدء المفاوضات بشأن التمديد قبل عدة أشهر.

ووفقا لصحيفة "ذا أتلتيك" (The Athletic)، فإن صلاح حريص على البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز حتى لو لم يجدد عقده مع الريدز قبل الصيف المقبل.

فالـ"ريدز" لم يتحدثوا مع صلاح بخصوص تجديد عقده منذ 6 أشهر وآخر عرض قدم له كان بزيادة على راتبه (يتقاضى 250 ألف دولار أسبوعيا) بنسبة 15% وهذا بعيد جدا عما يطلبه صلاح.

وإذا قرر صلاح البقاء في إنجلترا، فسيكون هناك الكثير من الفرق التي تخطب ود النجم المصري.

"حلم" انتقال صلاح إلى نيوكاسل

وقد يكون أحد الفرق التي يمكن أن تدخل في مفاوضات مع قائد منتخب مصر مطلع العام المقبل، أي عندما يكون حرا في التفاوض، هو فريق نيوكاسل الذي بات مملوكا من قبل "كونسورتيوم" وتقوده السعودية العام الماضي والذي قام بصرف الأموال لتعزيز فريقه في الميركاتو الشتوي.

واقترب صلاح من الانضمام إلى "ماكبايس" عام 2011، عندما كان لاعبا في فريق "المقاولون العرب". وكشف صلاح -في ذلك الوقت- أن نيوكاسل يعد عرضا للتعاقد معه لموسم واحد.

وقال صلاح لموقع "الأهرام" -في ذلك الوقت- إن نيوكاسل "سيقدم عرضا رسميا قريبا للتعاقد معي لموسم واحد".

وتابع "لا أعتقد أن المقاولون سيرفضون السماح لي باللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.. إنه حلم لأي لاعب اللعب في إحدى أقوى البطولات بالعالم. أريد أن ألعب في الخارج، أعتقد أن هذه ستكون خطوتي التالية".

ومع ذلك، لم ينضم صلاح إلى نيوكاسل. وبدلا من ذلك، انتقل إلى بازل عام 2012 وبعد ذلك بعامين وقع مع تشلسي. وهناك لم ينجح في إثبات وجوده لينتقل بعدها إلى روما في صفقة دائمة عام 2016.

وبعد التألق في روما، انضم صلاح إلى ليفربول في صيف 2017، وفاز معه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا وقاد الفريق إلى 3 مباريات نهائية في دوري أبطال أوروبا.

والآن، بعد أكثر من عقد من الزمان، هناك فرصة في أن ينتهي الأمر بصلاح أخيرا في ملعب "سانت جيمس بارك".

المصدر : مواقع إلكترونية