ركلة جزاء أتلتيكو في ديربي "مدريد".. هل بالغ الحكم في تقدير الخطأ؟

يبدو أن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم في "ديربي" العاصمة بين أتلتيكو مدريد وضيفه ريال مدريد ستكون محور حديث الصحافة في إسبانيا في الأيام المقبلة، ليس فقط لأن هدف الفوز جاء منها بل لأن قرار احتسابها كان مثيرا للجدل.

ففي الدقيقة الـ39 من شوط المباراة الأول، اقتحم البرازيلي ماتيوس كونيا مهاجم "الأتلتي" منطقة جزاء "الملكي" غير أن الإسباني جيسوس فييغو مدافع الريال دعس قدم المهاجم البرازيلي ليحتسب الحكم ركلة جزاء.

ولكن بيريز بوريل الخبير التحكيمي في إذاعة "ماركا" (Marca) الإسبانية أكد أن قرار الحكم سيزار سوتو غرادو خاطئ.

وتابع بوريل "ليست ركلة جزاء، والدعس ليس واضحا أو كافيا للذهاب إلى الفار ومراجعة اللقطة، الالتحام ليس قويا، الخطأ ليس عنيفا لكي يسقطه أرضا".

وأوضح أن "كونيا لم يكن لديه أي فرصة للوصول إلى الكرة وكان يتجه إليها ولا يستحوذ عليها عندما وصل فييغو إليه".

ويتفهم بوريل أسباب استدعاء حكم "الفار" والطلب من الحكم الرئيسي سوتو غرادو مراجعة اللقطة على الشاشة، ولكنه أصر على أن "الخطأ لا يرتقي إلى مستوى ركلة جزاء".

وكان "الروخيبلانكوس" حسم الديربي بهدف نظيف سجله البلجيكي يانيك كاراسكو من ركلة جزاء، ورفع الأتلتي رصيده إلى 64 نقطة في المركز الرابع بفارق 17 نقطة عن النادي الملكي الذي توّج في وقت سابق بلقب الليغا.

المصدر : مواقع إلكترونية