صلاح يبقي الغموض بشأن مستقبله مع ليفربول

أبقى النجم المصري محمد صلاح الغموض قائما بشأن مستقبله مع ليفربول الإنجليزي، واختار الحديث عن التركيز على الفترة الحاسمة من الموسم بدلا من الاهتمام بتفاصيل العقد الجديد.

ويستعد صلاح لخوض مباراة مهمة مع ليفربول غدا الأحد أمام الغريم مانشستر سيتي، في مواجهة قد تحسم سباق التتويج بلقب الدوري الإنجليزي لهذا الموسم. ويتصدر مانشستر سيتي جدول الترتيب بفارق نقطة عن ليفربول قبل 8 مباريات من ختام الموسم.

وتحدث في حوار لشبكة "سكاي سبورتس" (Sky Sports) البريطانية عن وضعه الحالي، ورفض الخوض في تفاصيل مفاوضات تجديد عقده الذي ينتهي عام 2023، وقال "ليس لدي الكثير لقوله، هناك أشياء كثيرة لا يعرفها الناس.. لا يمكنني أن أكون أنانيا الآن وأتحدث عن وضعي. نحن في فترة جد مهمة في الموسم، لذا يجب أن أتحدث فقط عن الفريق، وأركز على ما هو قادم وهذا هو الشيء الأكثر أهمية".

وأشار النجم المصري لرغبته في الاستمرار مع ليفربول، لكنه لم يمنح إجابة حاسمة حين سئل إن كان واثقا من التوصل لاتفاق بشأن تجديد العقد، وقال "لا أستطيع أن أقول نعم ولا أستطيع أن أقول لا. لقد قلت مرارا إن هذا ما أريده (الاستمرار مع ليفربول). لكن مرة أخرى لا يمكنني أن أتعمق في تفاصيل تجديد العقد الآن لأنه وضع حساس حقا. من أجل الفريق، لا يمكنني الخروج والتحدث حول تجديد العقد. أركز فقط على مشواري مع الفريق وهذا كل شيء".

ورفض صلاح الحديث عن تأثر مستواه مؤخرا بسبب قضية تجديد العقد، حيث سجل هدفا واحدا في آخر 7 مباريات له مع ليفربول، وقال "لا، إطلاقاً. أتحدث إلى وكيل أعمالي من وقت لآخر، أنا محترف وأعرف وظيفتي جيدا. أنا من بين أول من يصل إلى التدريبات وآخر من يغادر. أعرف ما أفعله. أنا لست منزعجا. أنا أركز فقط على الفريق، هذا هو الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي، أركز على الفوز بالألقاب، وأنا أمنح كل شيء للنادي".

وكانت تقارير سابقة قد أكدت أن صلاح يقترب من الموافقة على تجديد عقده لمدة 3 سنوات بعد التوصل لاتفاق مع ليفربول بشأن بنود العقد الجديد، والتراجع عن مطالبه المالية السابقة التي رفضتها إدارة "الريدز".

وذكرت تقارير صحفية أن مفاوضات التجديد تعثرت في وقت سابق بعد مطالبة صلاح بمنحه نحو نصف مليون يورو أسبوعيا ليكون أعلى اللاعبين أجرا في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك تماشيا مع دوره مع الفريق وأرقامه المميزة منذ التحاقه بالفريق عام 2017، غير أن إدارة ليفربول رفضت تلك المطالب لأنها تتجاوز قدرات النادي.

المصدر : مواقع إلكترونية