كلب بوليسي يقتحم الملعب ويلتقط الكرة بمباراة نهائية في البرازيل

غزا كلب بوليس الميدان في نهائي بيرنامبوكو
عنصر من الشرطة خلال سيطرته على الكلب لإخراجه من الملعب (مواقع التواصل)

اقتحم كلب بوليسي أرضية الملعب في نهائي بطولة بيرنامبوكو البرازيلية بين فريقي ناوتيكو وريترو، أمس الخميس، مما تسبب بإيقاف المباراة لأكثر من دقيقة ونصف الدقيقة، حتى تمت السيطرة عليه وإخراجه من الملعب بعدما التقط الكرة بين أنيابه.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، حاصدا نحو مليون ونصف مليون مشاهدة، للحظة دخول الكلب إلى الملعب من خط المرمى أثناء هجمة خطيرة بشكل مفاجئ، في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، حيث كانت النتيجة تشير إلى تقدم ريترو 1-صفر.

وظل الكلب يركض 90 ثانية متجولا في أرجاء الملعب بين لاعبي الفريقين الذين حاول بعضهم السيطرة عليه دون جدوى، ثم التقط الكرة في فمه، وعاد ليتجول بها مرة أخرى إلى أن دخل عناصر من الشرطة وربطوه من عنقه ليسيطروا عليه حتى تم إخراجه من المستطيل الأخضر بهدوء.

وتم استئناف المباراة لاحقا بعد خروج الكلب من الملعب، دون أن يصاب أحد بأذى، لتنتهي بالنتيجة ذاتها 1-صفر لصالح ريترو.

وتفاعل مع الفيديو عدد من المغردين الذين رأوا أنه يعد واحدا من أطرف اللقطات في الملاعب البرازيلية.

 

المصدر : وكالة سند