لويس فان غال يتحدث عن رحلة علاجه من السرطان

World Cup - UEFA Qualifiers - Group G - Netherlands v Norway Soccer Football - World Cup - UEFA Qualifiers - Group G - Netherlands v Norway - Feyenoord Stadium, Rotterdam, Netherlands - November 16, 2021 Netherlands coach Louis van Gaal in the stands, after a partial lockdown was announced in the Netherlands due to a rise in coronavirus disease cases (COVID-19) REUTERS/Pascal Rossignol
فان غال سيترك تدريب منتخب هولندا بعد كأس العالم 2022 في قطر (رويترز)

تحدث مدرب منتخب هولندا لكرة القدم لويس فان غال عن رحلة العلاج التي يخوضها للتعافي من سرطان البروستاتا، وتوقع أن يتلقى أنباء جيدة خلال الفترة المقبلة.

وكان مدرب مانشستر يونايتد وبرشلونة السابق كشف في وقت مضى من أبريل/نيسان الجاري عن إصابته بالسرطان في برنامج تلفزيوني هولندي.

وكشف فان غال أنه يعاني من السرطان منذ 2020، وأنه خضع لجلسات علاج قبل توقيع عقد لتدريب منتخب هولندا في أغسطس/آب الماضي، ثم خضع لعملية جراحية في فبراير/شباط الماضي.

وقال المدرب البالغ من العمر 70 عاما لوكالة الأنباء الهولندية "لقد مررت بكل شيء. تلقيت 25 جلسة علاج إشعاعي". وأشار إلى أنه كان عليه الانتظار 5 أو 6 أشهر لمعرفة ما إذا كانت هذه الجلسات أدت الغرض المطلوب.

وأضاف أنه وبعد الخضوع للعملية الجراحية "يجب أن تتحسن الأمور. والأمر مسألة وقت".

وأثار الإعلان عن مرض فان غال تعاطفا كبيرا في عالم كرة القدم، وقال المدرب الهولندي "لم أعتقد أبدا أن الأمر سيكون بمثل هذا التأثير في العالم. كانت ردود الفعل مذهلة، ممتن لتك المشاعر، أستمد الطاقة من الاهتمام الذي أحظى به من الناس".

ومن المقرر أن يقود فان غال -الذي يقضي فترته الثالثة مع منتخب هولندا- الفريق بكأس العالم 2022 في قطر.

وتلعب هولندا في المجموعة الأولى في كأس العالم 2022 إلى جانب قطر، الدولة المضيفة، والسنغال والإكوادور، وتخوض أول مباراة ضد منتخب السنغال بملعب الثمامة في 21 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

كومان خلفا لفان غال

وأعلن الاتحاد الهولندي لكرة القدم في وقت سابق أن رونالد كومان سيخلف فان غال بعد مونديال قطر.

وساعد كومان هولندا على التأهل لنهائيات أمم أوروبا 2020، كما بلغ مع المنتخب نهائي دوري الأمم قبل الخسارة 1-0 أمام البرتغال.

وغادر كومان المنتخب الهولندي من أجل ما سماه "وظيفة أحلامه" ببرشلونة في أغسطس/آب 2020، قبل أن يقال من منصبه في النادي الكتالوني في أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي.

وقال كومان لموقع الاتحاد الهولندي لكرة القدم "أتطلع إلى فصل جديد من التعاون مع الاتحاد الهولندي. قبل أكثر من عام ونصف لم أترك المنتخب الهولندي بسبب خلافات. كانت فترتي جيدة وكذلك النتائج والعلاقة طيبة مع اللاعبين. سنستأنف هذا التعاون قريبا".

وقالت ماريان فان ليفين المسؤولة في الاتحاد الهولندي إن الاتحاد حرص على سرعة تأمين مستقبل المنتخب بعد كأس العالم لتوفير رؤية واضحة للاعبين وعشاق الفريق الوطني.

وأضافت "نحن سعداء للغاية بعودة رونالد العام المقبل. خلال فترة ولايته السابقة كمدرب وطني، كنا نشعر بالرضا التام عن عمله وعن النتائج".

المصدر : وكالات