سامي خضيرة: رونالدو مغرور وأناني

تحدث الألماني سامي خضيرة، لاعب ريال مدريد ويوفنتوس السابق، عن كيف تغير كريستيانو رونالدو منذ اللحظة التي التقى فيها اللاعبان في ريال مدريد، حتى عادا إلى يوفنتوس بعد سنوات.

وأشار الدولي الألماني السابق إلى أن مهاجم مانشستر يونايتد الحالي سيظهر للجميع نسخة مختلفة منه داخل الملعب وخارجه.

وقال خضيرة -في حديث إعلامي- "التقيت نسختين من كريستيانو".

وأوضح "الأولى كانت في ريال مدريد؛ كان شابا ومندفعا وأنانيا أيضا، ليس أنانيا بطريقة سيئة، بل تماما كما هو الحال مع المهاجمين الشباب. كان عليه أن يحقق ذاته. ثم كريستيانو الثاني، بعد انتقاله إلى يوفنتوس، كان أكثر من قائد ولا يزال مدفوعا بالغرور والأنانية للتسجيل، ولكنه كان يحفز زملاءه في الفريق، ويساعدهم على التحسن. خارج الملعب، كان أكثر استرخاءً، وأكثر نضجًا، ولكن على أرض الملعب، دائمًا ما يكون مركزا وغزير العطاء".

وأضاف "رأينا ذلك منذ اليوم الأول، وهو يسدد على المرمى.. روحه التنافسية كانت عالية، سواء كان ذلك في التدريبات أو في المباريات المصغرة. كان يريد أن يراهن على الفوز بها، وإذا خسر يغضب. لذلك لا أحد يريد أن يخذله".

تغيير أسلوب اللعب بسبب النجوم

ويكشف خضيرة عن أن المدربين الذين تتباهى فرقهم بلاعبين، مثل رونالدو أو ليونيل ميسي أو نيمار، قد يضطرون إلى تغيير أسلوب لعبهم، لاستيعاب نجومهم.

وأضاف خضيرة "سأكون صادقًا، إذا كان لديك كريستيانو أو ميسي أو نيمار (في فريقك)، ففي معظم الأوقات تدافع بـ10 لاعبين، لأنهم يحتاجون إلى بعض الوقت للراحة، وهم ليسوا مدافعين".

وأوضح أن "(جوزيه) مورينيو و(كارلو) أنشيلوتي فعلا هذا. عليك أن تعطي رونالدو الكرة في منطقة الجزاء، وتقبل فكرة أنني سأقاتل من أجله (كريستيانو)، سأركض وأفعل كل شيء من أجله؛ لأنه في النهاية، من المحتمل أن يسجل هدف الفوز ويحصل الفريق على النقاط الثلاث".

المصدر : مواقع إلكترونية