كأس العالم

جدول مباريات

الصحافة الإسبانية تفتح النار على غاريث بيل ونجم ويلز يرد بقوة

World Cup - UEFA Qualifiers - Play-Off Semi Final - Wales v Austria
غاريث بيل يحتفل بعد فوز ويلز (رويترز)

هاجمت وسائل إعلام إسبانية اليوم الجمعة الجناح الويلزي غاريث بيل، وقارنت بين أدائه على مستوى ناديه ريال مدريد وما قدمه على المستوى الدولي أخيرا مع منتخب بلاده.

وتألق بيل (32 عاما) مرة أخرى وأثبت أنه لا يزال الهدّاف الأول لمنتخب بلاده أمس الخميس بعد أن منحت ثنائيته الفريق الفوز 2-1 على النمسا في قبل نهائي ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

وبهذا الفوز اقترب المنتخب الويلزي خطوة من التأهل للنهائيات العالمية للمرة الأولى منذ 1958، ويعني الفوز على النمسا أن منتخب ويلز سيلعب في النهائي على أرضه في مواجهة أسكتلندا أو أوكرانيا في يونيو/حزيران المقبل ليحصل الفائز على مكان في النهائيات التي ستقام في قطر في وقت لاحق من العام الجاري.

عد إلى بلادك يا بيل الآن

ولم يشفع لبيل تألقه مع منتخب بلاده، بل على العكس تماما؛ فقد اتهمته بعض وسائل الإعلام الإسبانية بالادّعاء بأنه مصاب في الظهر إصابة تسبّبت في غيابه عن لقاء القمة الأحد الماضي أمام برشلونة، الذي انتهي بفوز النادي الكتالوني 4-صفر في ملعب سانتياغو برنابيو بالعاصمة الإسبانية.

وقال عنوان مقال بصحيفة "آس" كتبه رئيس التحرير توماس رونسيرو "عد إلى بلادك يا بيل الآن".

وهذا هو العام الأخير في عقد بيل مع ريال مدريد الذي انضم إليه في 2013 بعد أن أمضى العام الذي قبله معارا في ناديه السابق توتنهام اللندني.

وهاجمت صحيفة "ماركا" اليومية بيل في عنوانها الرئيس، ووصفته بأنه "متطفل ويلزي".

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الصادرة في برشلونة "مع تأكد ويلز بأنه سيقدم الأداء المنشود من دون أي متاعب أو آلام كشف بيل مع المنتخب الوطني لبلاده عن أولوياته".

بيل يرد على الهجوم

ورد بيل على هجوم الصحافة الإسبانية عليه ووصفها بالـ"الخبيثة"، قائلا إن ما قالته صحيفة ماركا التي تتخذ من مدريد مقرا لها يمثل "صحافة الافتراء والإهانة والاحتقار".

وسأل بيل في بيان عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي قائلا "في الوقت الذي ينتحر فيه الناس بسبب قسوة وسائل الإعلام، أريد أن أعرف من الذي يحاسب هؤلاء الصحفيين ووسائل الإعلام التي تسمح لهم بكتابة مقالات كهذه؟".

"لحسن الحظ، لقد نضجتُ ولم أعد أتأثر بذلك، لكن هذا لا يعني أن مثل هذه القصص الصحفية لا تسبب ضررا وتزعج أولئك الذين يقرؤون مثل هذه القصص الخبيثة والشريرة".

تصريحات غاريث بيل الاستفزازية

ويبدو أن تصريحات بيل بعد فوز ويلز قد استفزت الصحافة الإسبانية التي دائما ما توجه الانتقادات الحادة لنجم ويلز بسبب غيابه الدائم عن فريقه ريال مدريد لأسباب مختلفة.

وقال بيل في تصريحات عقب المباراة "لا.. لست بحاجة إلى إرسال أي رسالة، سيكون هذا مضيعة لوقتي، يجب أن يشعروا بالخجل. إنه أمر مخز، إنه عار".

وأضاف "لقد عانيت من بعض التشنجات العضلية في النهاية، وهو ما أعتقد أنه طبيعي (بسبب قلة مشاركاته أخيرا)، لكن سأبذل كل شيء من أجل بلدي".

وأثارت إشارات بيل مخاوف من إصابة محتملة ستمدّد غيابه عن ريال مدريد الذي يستعد لخوض مرحلة حاسمة من الموسم، ويسعى للمنافسة على لقبي الدوري ودوري أبطال أوروبا.

يذكر أن عقد غاريث بيل ينتهي في ختام الموسم الحالي، ولا ينوي ريال مدريد تجديد العقد ويسعى للتخلص من اللاعب الذي يكلف راتبا سنويا ضخما، من أجل توفير الأموال اللازمة للتعاقد مع نجوم جدد في مقدمتهم الفرنسي كيليان مبابي.

 

المصدر : رويترز