لاعب ينجو من الموت في مباراة بالدوري المصري

فقد لاعب نادي مصر المقاصة "هشام حافظ" الوعي خلال مباراة فريقه أمام نادي طلائع الجيش، ضمن منافسات الدوري المصري الممتاز أمس الاثنين.

وأظهر مقطع فيديو اصطدام رأس حافظ من الخلف بركبة لاعب الفريق المنافس أثناء كرة مشتركة، قبل أن تتواصل أحداث المباراة بشكل طبيعي بدون أي توقف.

وقال اللاعب -في تصريحات تلفزيونية- "تعرضت لفقدان الوعي عقب السقوط لمدة 7 أو 8 دقائق، وتجنبت الوقوع على ظهري خوفا من بلع لساني، ثم نزلت على وجهي ولم أشعر بأي شيء بعدها".

وأضاف "قمت ببلع لساني، ثم قام طبيب نادي طلائع الجيش برده مرة أخرى، ولكني لم أستطع التحدث لمدة 12 دقيقة تقريبا.. عقب الإفاقة نقلت بسيارة الإسعاف إلى المستشفى".

من جانبه، أبدى الإعلامي إبراهيم فايق اعتراضه على تصرف لاعبي الفريقين، والذين واصلوا اللعب بدون النظر لزميلهم الذي سقط بهذا الشكل على أرضية الملعب.

وأوضح اللاعب في مداخلة تلفزيونية مع فايق "استغربت للغاية كنت هموت ومحدش عبرني لأننا احنا مش بنلعب نهائي كأس العالم"، مشيرا إلى أن الطبيب أخبره بأنهم أنقذوا حياته في اللحظات الأخيرة".

المصدر : وكالة سند