"قلبي لا يعمل بشكل صحيح".. معاناة أغويرو تفطر قلوب الجماهير

Barcelona's Argentinian forward Kun Aguero announces his retirement from football Barcelona's Argentinian forward Kun Aguero announces his retirement from football- - BARCELONA, SPAIN - DECEMBER 15: Barcelona's Argentinian forward Kun Aguero (L) reacts as he addresses a press conference to announce his retirement from football, at the Camp Nou Stadium in Barcelona, Spain on December 15, 2021.
وضع أغويرو حدا لمسيرته الكروية بسن 33 في ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب مرض في القلب (الأناضول)

لا يعتقد المهاجم الأرجنتيني المعتزل سيرجيو أغويرو أنه سيكون قادرا على الركض مرة أخرى، ويخشى الآن أن قلبه "لا يعمل بشكل صحيح" بعد أن أُجبر على اعتزال كرة القدم.

ووضع الدولي الأرجنتيني السابق حدا لمسيرته الكروية في سن 33 في مؤتمر صحفي عاطفي في ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب مرض في القلب.

وعانى مهاجم مانشستر سيتي السابق من آلام في الصدر ومشاكل في التنفس خلال الشوط الأول من تعادل برشلونة 1-1 على أرضه مع ألافيس في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ورغم الفيديو الذي انتشر له وهو يلعب التنس في يناير/كانون الثاني الماضي، أعطى المشجعين تطورا مرعبا لحالته وعبّر عن قلقه من أن قلبه "لا يعمل بشكل صحيح".

وفي حديثه عن صحته، قال أغويرو "إذا حاولت لعب كرة القدم الآن، لا أستطيع التقاط أنفاسي".

وتابع "أحيانا أتساءل عما إذا كنت سأتمكن من الركض مرة أخرى. أشعر فقط أن قلبي لا يعمل بشكل صحيح".

وبرز أغويرو على الساحة الأوروبية عندما انضم إلى أتليتكو ​​مدريد في 2006 قبل أن يتعاقد مع السيتي في 2011.

وبرز في موسمه الأول بملعب "الاتحاد" عندما سجل هدف الفوز لفريقه في الوقت المحتسب بدلا من الضائع في مرمى "كوينز بارك رينجرز" ومنح "السيتيزنز" لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الأول منذ عام 1968.

وكشف بوقت سابق في فبراير/شباط الجاري أنه كان يعلم أن مشكلة قلبه كانت خطيرة عندما "تُرك في غرفة صغيرة بمفرده مع أجهزة مراقبة"، بينما أجرى الأطباء اختبارات عليه في المستشفى العام الماضي.

وأوضح "مررت بأوقات عصيبة في أول 15 يوما.. عندما حدث ذلك، اعتقدت أنه لا شيء وأنني سأكون بخير، لكن عندما وصلت إلى المستشفى تركوني في غرفة صغيرة وحدي مع الكثير من الشاشات من حولي.. أدركت أن شيئا ما كان سيئا. وبعد يومين من دخول المستشفى، بدأت أشعر بالتوتر".

وكان مهاجم منتخب الأرجنتين -الذي سجل 426 هدفا وصنع 118 هدفا آخر في 786 مباراة لعبها في مسيرته- انضم إلى برشلونة في صفقة انتقال حر قادما من مانشستر سيتي في يوليو/تموز الماضي، لكن إصابة في ربلة الساق (عضلة السمانة) أخّرت بدايته مع الفريق الكتالوني حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وشارك أغويرو في 5 مباريات مع برشلونة في كل المسابقات، وقد لعب 166 دقيقة، وجاء هدفه الوحيد بقميص الفريق في مباراة الكلاسيكو التي خسرها أمام ريال مدريد 1-2.

وحقق أغويرو رقما قياسيا في مانشستر سيتي بتسجيل 260 هدفا للفريق في 390 مباراة على مدار عقد ذهبي قضاه مع الفريق وتوّج معه خلاله بـ12 لقبا كبيرا، من بينها 5 ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، قبل أن يرحل عنه في نهاية الموسم الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي