تعافى تماما قبل 4 أيام من مباراة فرنسا والمغرب.. هل استبعد بنزيمة عمدا من مونديال قطر؟

لا تزال قضية غياب مهاجم ريال مدريد الإسباني ومنتخب فرنسا كريم بنزيمة عن مونديال قطر 2022 بمثابة كرة الثلج التي يتزايد حجمها بمرور الأيام ويستمر الجدل بشأنها في الأوساط الكروية الفرنسية التي رجحت أن أفضل لاعب في العالم كان بإمكانه أن يلعب في كأس العالم.

وكشفت صحيفة "ماركا" (Marca) الإسبانية أن الموسم الجاري لا يسير على ما يرام بالنسبة لبنزيمة، إذ تعرض هداف الفريق الملكي لـ5 انتكاسات جراء تلاحق إصاباته التي كانت كلها عضلية، وهو ما أبعده عن الملاعب لمدة 77 يوما.

ولم يتمكن بنزيمة من لعب سوى نصف مباريات ريال مدريد هذا الموسم (12 مباراة من أصل 21)، قبل أن يخضع للأشعة في الأيام القليلة التي سبقت كأس العالم ويعلن الخبر الصادم أن المهاجم البالغ من العمر 35 عاما سيغيب عن تشكيلة فرنسا في المونديال.

ورغم مرور أكثر من أسبوع على إسدال الستار على مونديال قطر بنهائي دارماتيكي فازت في أعقابه الأرجنتين على فرنسا بركلات الترجيح 4-2 فإن الحديث مستمر في أوساط كرة القدم الفرنسية بشأن الطريقة التي غادر فيها بنزيمة كأس العالم.

وشهدت إصابة كريم بنزيمة وحالته الصحية عدة تطورات قبل مغادرته معسكر الديوك، ففي الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي شارك لمدة 26 دقيقة ضد سلتيك الأسكتلندي في دوري الأبطال، وحينها شعر بعدم الراحة وإرهاق عضلي وغاب عن آخر مباراتين لريال مدريد قبل انطلاق مونديال قطر.

وفي ذلك الوقت نشرت الصحف العالمية معلومات تفيد بأن بنزيمة كان يريد أن يرتاح قبل أن يلتحق بمنتخب بلاده في كأس العالم لكن ذلك لم يجده نفعا، إذ تعرض في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لإصابة في عضلات الفخذ اليسرى خلال التدريبات قبل مباراة أستراليا ضمن المجموعة الرابعة، واضطر لمغادرة معسكر "الديوك".

وأظهرت نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي وصور الأشعة تمزقا في اللفافة التي تحيط بالعضلة، وكان من المفترض أن تستغرق مدة الراحة 21 يوما قبل التعافي تماما، وهذا ما حدث في العاشر من ديسمبر/كانون الأول الجاري، وحينها انضم بنزيمة إلى ريال مدريد قبل 4 أيام من مباراة نصف النهائي أمام المغرب في 14 من الشهر نفسه.

وكشفت عدة صحف فرنسية وإسبانية في أعقاب ذلك أن بنزيمة كان يمكن أن يعود للعب مع فرنسا في ثمن النهائي وتحديدا في مواجهة فرنسا وبولندا 3-1 أو يوجد على دكة البدلاء، خاصة أنه لم تتم الاستعاضة عنه بلاعب آخر من قائمة المنتخب.

ونشر كريم الجزيري وكيل أعمال سابق لبنزيمة وأحد المقربين منه تغريدة على موقع تويتر أكد فيها أن 3 متخصصين أكدوا أنه كان من الممكن أن يلعب (بنزيمة) مع منتخب فرنسا خلال المونديال.

وأضاف الجزيري "استشرت 3 متخصصين أكدوا أن بنزيمة كان من الممكن أن يكون جاهزا على الأقل ليكون على مقاعد البدلاء".

وقبل أيام من نهائي كأس العالم طرحت الصحافة الإسبانية إمكانية العودة مع الديوك في النهائي، لكن تلك الفرضية رفضها المدرب ديديه ديشامب، قبل أن يعلن بنزيمة اعتزاله اللعب مع المنتخب الفرنسي بعد 3 أيام من النهائي الذي أدى إلى خسارة فرنسا وتجريدها من لقبها كبطلة للعالم.

المصدر : ماركا