كأس العالم

جدول مباريات

الرئيس التنفيذي لكأس العالم 2022 يرد على المنتقدين: قطر جاهزة لتقديم النسخة الأفضل في تاريخ المونديال

أكد ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022 عزم دولة قطر على إنجاح النسخة الأولى من المونديال الذي يقام في المنطقة العربية لأول مرة لتكون الأفضل في تاريخ كأس العالم.

وقال الخاطر-في لقاء للجزيرة مع برنامج "للقصة بقية"- إن تنظيم بطولة كأس العالم في قطر 2022، سينسف الصورة التي تُرسم عن المنطقة بأنها منطقة حروب ونزاعات، مشدداً على الاتهامات والانتقادات لبلاده لها أهداف سياسية وفيها عنصرية".

وأضاف أن الدولة "تعرضت لحملة شرسة منذ إعلان استضافة كأس العالم 2022، وهناك بعض الانتقادات العنصرية ضد قطر كونها استطاعت أن تقارع دولًا كبيرة".

وأوضح الخاطر أن التركيز حاليا على إنجاح النسخة الأولى في المنطقة العربية لتكون البطولة الأفضل في تاريخ كأس العالم "ونحن جاهزون لتقديم بطولة مذهلة واستثنائية تشرف كل العرب".

وذكر في حديثه بأن قطر تعودت على الانتقادات منذ 12 عاما، وقال "رددنا على بعض الانتقادات إعلاميًا وأيضًا قانونيًا، هناك صحف كانت ضد قطر من اليوم الأوَّل، ولكن هناك بعض الصحف العالميَّة التي كنا نرى أن لديها مصداقية، ولكنها تحولت إلى صحف صفراء، ولا يعنينا الرد على الصحف الصفراء، والأولوية حاليًا هي إنجاح البطولة والتركيز على تنظيمِها على أكمل وجه".

الخاطر: النسخة الأفضل في تاريخ كأس العالم

وجدد الرئيس التنفيذي لمونديال "قطر 2022" تأكيده بالتركيز على أن "تكون النسخة الأولى في الوطن العربي الأفضل في تاريخ نسخ كأس العالم".

وحول دوافع هذه الانتقادات قال "إن الدول الأوروبية تعتقد أن تنظيم بطولة كأس العالم حكر عليها، وأن دولة مثل قطر عربية وإسلامية صغيرة تقارع وتنافس دولا كبيرة يرون أنهم أحق باستضافة البطولة".

وأكد الخاطر أن 40 مليون طلب على تذاكر كأس العالم بيع منها 3 ملايين تذكرة، كما أن 1.2 مليون مشجع سيحضرون إلى قطر، "وكل المؤشرات تؤكد أنها ستكون استضافة ناجحة".

ونبّه إلى أن 1.2 مليون مشجع سيكونون سفراء لقطر في العالم، مشيداً في الوقت نفسه بوعي الشعب العربي الذي يمر بما تمر به قطر من عنصرية، مشددا على أن "كأس العالم ستغير الصورة النمطية عن المنطقة".

وعما تمّ نشره من أرقام حول وفيات العمال في كأس العالم، قال "إن الأرقام التي نشرت غير صحيحة، وعدد الوفيات الصحيح في منشآت كأس العالم 3 عمال فقط، ولكن الإعلام الغربي ضخم الرقم إلى 6500 عامل، كما أن هذا التقرير نشرته غارديان، واعتذرت عنه، ومعايير الصحة والسلامة في الإستادات (الملاعب) على أعلى المستويات".

وحول طرد بعض الأشخاص من مساكنهم لتوفير سكن للبطولة، ردّ الخاطر "هذا غير صحيح، ولكن هناك بعض الحالات متعلقة بملاك العقارات التي استغلت انتهاء العقود من أجل تأجير عقاراتهم في البطولة".

وأضاف الخاطر أن البطولة تمثل كل العرب "وتزيدنا حماسا وإحساسا بالمسؤولية ورغبة في إنجاح هذه البطولة بالنيابة عن كل العرب".

ووجدت تصريحات الخاطر تفاعلا واسعا من المغردين حيث تناقلوها بشكل واسع عبر منصات التواصل ووصفوها بـ "العفوية" بأنها "ذات مصداقية" وعلّق مغرد "تصريحات المسؤولين مؤخرًا كلها متزنة واللي مش عاجبه ميروحش يتفرج على كأس العالم".

وتستعد قطر لانطلاق صافرة بداية كأس العالم 2022 لأول مرة بالمنطقة العربية، وسط تأكيد عن تنظيم نسخة فريدة واستثنائية في تاريخ البطولة الدولية.

المصدر : وكالة سند