كأس العالم

جدول مباريات

بيكيه يودع كامب نو بالدموع.. وبرشلونة يستعيد صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد

FC Barcelona v UD Almeria - LaLiga Santander
بيكيه يودع الجماهير وهو يبكي في آخر مباراة له على ملعب كامب نو قبل اعتزاله (غيتي)

ودع مدافع برشلونة جيرارد بيكيه ملعب الفريق "كامب نو" بالدموع عندما غادر قبل نهاية المباراة التي فاز فيها البلوغرانا 2-صفر على ألميريا في الجولة 13 للدوري الإسباني لكرة القدم.

ورفع برشلونة رصيده الى 34 بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد الذي يلعب بضيافة رايو فايكانو الاثنين.

خاض بيكيه مباراته الرقم 616 بألوان برشلونة، وهو خامس اللاعبين الأكثر خوضاً للمباريات في صفوف الفريق الكتالوني، علما أن الرقم القياسي بحوزة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي حالياً (778 مباراة).

وحاز بيكيه في صفوف برشلونة على جميع الألقاب المحلية (الدوري والكأس) والقارية (دوري الأبطال) والعالمية (كأس العالم للأندية) ومنتخب إسبانيا بكأس العالم وكأس أوروبا.

وأعلن بيكيه بشكل مفاجئ الخميس الماضي اعتزاله كرة القدم عن 35 عامًا، مؤكدًا أن مباراة ألميريا ستكون الأخيرة له على ملعب كامب نو.

وشارك أمام ألميريا ضمن التشكيلة الأساسية حاملا شارة قيادة الفريق تقديرا لتاريخه الكبير مع ناديه، وخرج من الملعب وسط وقوف الجمهور تحية له في الدقيقة 84 والدموع تنهمر من عينيه، وحل بدلا منه الدانماركي أندرياس كريستنسن.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح برشلونة إثر لمسة يد للمدافع البرازيلي كايكي داخل المنطقة فانبرى لها البولندي روبرت ليفاندوفسكي لكنه سددها بالقائم (7).

وكان ليفاندوفسكي غاب عن المباراة الأخيرة لفريقه ضد فيكتوريا بلزن التشيكي في دوري الأبطال (4-2)، بعد أن فضل مدرب برشلونة تشافي إراحته لخوضه العديد من المباريات المتتالية.

سيطرة برشلونة

فرض برشلونة سيطرة مطلقة على مجريات اللعب من خلال الاستحواذ على الكرة بنسبة كبيرة بلغت 78%. لكن رغم ذلك، انفرد البلجيكي لارجي راميزاني بالحارس الألماني مارك أندري تير شتيغن الذي تصدى لمحاولته ببراعة (28).

وفي مطلع الشوط الثاني نجح برشلونة في افتتاح التسجيل عندما تلقى الجناح الفرنسي عثمان ديمبلي كرة أمامية طويلة من سيرجيو بوسكيتس فراوغ مدافعين قبل أن يسددها زاحفة بيسراه لتستقر في الشباك (48).

وأضاف برشلونة الهدف الثاني عندما مرر جوردي ألبا باتجاه البديل أنسو فاتي الذي حل بدلاً من فيران توريس فأطلقها قوية تصدى لها الحارس فرناندو مارتينيس من دون أن يلتقطها ليتابعها الهولندي فرينكي دي يونغ المتربص داخل الشباك (62).

 

المصدر : الفرنسية