كأس العالم

جدول مباريات

مصطفى حجي: الفوز على كرواتيا كان ممكنا.. والسفير المغربي بالدوحة: سعيد بالحضور الجماهيري الكبير

زياش يمر بالكرة من مودريتش (الأناضول)
زياش يمر بالكرة من مودريتش (الأناضول)

تباينت ردود أفعال المغاربة والخبراء بعد تعادل منتخب المغرب سلبيًا مع كرواتيا، في أول مبارياته بالمجموعة السادسة في كأس العالم 2022 في قطر.

ورغم إعجاب نجم ومدرب منتخب المغرب السابق مصطفى حجي بتشكيلة الفريق وعودة النجوم التي غابت بسبب خلافات مع المدرب السابق وحيد خليلوزيتش؛ فإنه أعرب -للجزيرة نت- عن "حزنه لعدم تحقيق فوز كان ممكنًا على كرواتيا، كما فازت -أمس الثلاثاء- السعودية على الأرجنتين"، متمنيًا التوفيق للفريق في مباراتيه القادمتين لاقتناص بطاقة العبور للدور الثاني.

مصطفى حجي من أمام ملعب البيت (الجزيرة)

فيما بدا سفير المملكة المغربية بدولة قطر محمد ستري حزينًا بعد المباراة، وقال للجزيرة نت إن المباراة كانت "أقل من المتوقع بالنسبة له، ومعظم اللاعبين لم يظهروا بمستواهم المرتفع المتوقع منهم"، لكنه يرى أن "التعادل مع كرواتيا ليس بالنتيجة السيئة، لكن تحتاج للتدعيم بالفوز في المباراتين القادمتين".

وتلعب المغرب بالمجموعة السادسة التي تضم إلى جانبها: وكرواتيا، وكندا وبلجيكا.

وأكد السفير المغربي أن "الحضور الجماهيري المغربي الكبير جاء نتيجة جهود السفارة ووزارة الخارجية في حشد الدعم للمنتخب، مشيرًا إلى أنه كان نقطة مضيئة أسعدته بشكل شخصي في المباراة".

محمد ستري سفير المغرب في الدوحة (الجزيرة)

أما مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم ومدرب منتخب الأولمبي السابق فهد ثاني، فقال للجزيرة نت إن "المباراة كانت فقيرة بالفرص الخطيرة، والتعادل نتيجة عادلة للمنتخبين، متمنيًا التوفيق للمغرب في مباراتيه القادمتين".

وقال خالد الغندور نجم منتخب مصر والزمالك السابق للجزيرة نت إن "المباراة كانت صعبة علي الفريقين ولم يظهر منتخب المغرب بوجهه الحقيقي لغياب مستوى معظم نجومه الذين كان أفضلهم مرابط و الحارس بونو، لكنني أثق بأن القادم أفضل للمغرب ومباراة بلجيكا هي الفيصل للتأهل للدور الثاني".

من جانبه قال وكيل اللاعبين المغربي أنس أوزيفي -للجزيرة نت- إنه "على عكس الجميع سعيد بالتعادل مع كرواتيا -وصيف بطل العالم في 2018- ويرى أنها دفعة لتحقيق الفوز في المباراتين القادمتين أمام بلجيكا وكندا".

المصدر : الجزيرة