كأس العالم

جدول مباريات

خسرتم نقطتين أم فزتم بنقطة؟.. هكذا أجاب لاعبو المغرب وكرواتيا

FIFA World Cup Qatar 2022 - Group F - Morocco v Croatia
منتخبا كرواتيا والمغرب تقاسما نقاط المباراة في أولى مباريات الفريقين في مونديال قطر (رويترز)

في المنطقة المختلطة لملعب البيت المونديالي، دخل لاعبو منتخبي المغرب وكرواتيا فرادى وجماعات -بعد التعادل السلبي بينهما-  ضمن الجولة منافسات السادسة من كأس العالم "قطر 2022″، مبتسمين مرتاحين، وكأنهم في حال من الرضا عن نتيجة المباراة.

هذا التحليل بالرضا عن النتيجة كان يحتاج لتأكيد منهم، ولهذا وجّهت الجزيرة نت سؤالًا واحدًا للاعبين من المنتخبين بعد نهاية مباراتهم الأولى في مونديال قطر.

هل خسرتم نقطتين أو فزتم بنقطة؟

اللافت في إجابات لاعبي الفريقين أنها جاءت في السياق نفسه.

نبدأ مع "أسود الأطلس" الذين قدّموا مباراة جيدة، وخاصة في الشوط الأول، وكانوا الأقرب للتسجيل.

يقول لاعب ستاندر دو لييج البلجيكي سليم أمال الله إن المنتخب المغربي قدّم مباراة جيدة، وحاول اللاعبون انتزاع النقاط الـ3 عبر تسجيلهم هدف الفوز، ولكن قوة المنتخب الكرواتي حالت دون ذلك.

وأضاف "لم نخسر نقطتين أو نفوز بنقطة، ولكن التعادل منصف للفريقين، وكل فريق يستحق نقطة في هذه المجموعة القوية".

أما مهاجم نادي أنجيه الفرنسي سفيان بوفال فلم يكن حاسمًا بالجواب، وقال إنه "لا يستطيع الجزم بهذا الموضوع"، وأحاله إلى الجماهير والخبراء؛ لأن "لاعبي المنتخب فعلوا ما يستطيعون لتسجيل الهدف والخروج بانتصار، لكنهم لم يوفقوا".

وتابع "نتطلّع إلى المباراتين القادمتين ضد كندا وبلجيكا، فالمجموعة معقدة وصعبة، ويجب أن يلعب على كل نقطة وكل هدف".

بدوره عبّر لاعب الوداد البيضاوي يحيى عطية الله -والذي شارك بديلًا من نصير مزراوي المصاب- عن سعادته وفخره بأنه لعب أول مباراة بقميص منتخب بلاده في المونديال القطري.

وأضاف "كنا نستحق أكثر من التعادل، ولكنها بالنهاية النتيجة إيجابية، وكان ينقصنا التوفيق حتى نسجل الهدف ونحقق الفوز، وسنعمل على تطوير مستوانا في المباراتين القادمتين ضد كندا وبلجيكا".

وختم أن المدرب وليد الركراكي "حفّزهم بين الشوطين، وطلب منهم اللعب بقوة وشراسة والقتال على كل كرة".

من جهته عدّ قائد المنتخب المغربي رومان سايس أن المباراة كانت صعبة، والمنتخب الكرواتي هو وصيف بطل العالم، وكان خصمًا عنيدًا وهاجمنا بضرواة في بعض فترات المباراة.

وتابع "نحن لم نركن إلى الدفاع وشنينا هجمات على المرمى الكرواتي، وكنا حذرين في التعامل مع المباراة، ولهذا أعتقد أن نتيجة التعادل منصفة للفريقين اللذين أضاعا العديد من الفرص".

ومضى يقول إنهم يطوون صفحة هذه المباراة، ويتطلعون إلى اللقائين القادمين ضد بلجيكا وكندا.

على الجانب الكرواتي لم يختلف الوضع، وكان الجميع يؤكد أن الطرفين كانا يستحقان الفوز، وأن النقطة عادلة للطرفين.

ويرى لاعب شتوتغارت بورنا سوزا أنهم "غير راضيين عن النتيجة، ولكن المباراة كانت قوية وقاسية ومتقاربة، والمغرب دافعوا بشراسة وصعّبوا علينا مهمة صناعة الفرص، وفي هذه المباريات عليك التسجيل من هذه الفرص حتى تضمن الفوز".

وتابع "كان علينا خلق مساحات أكثر، ولكن الفريق المغربي لم يكن سهل المنال".

من جهته قال لاعب خط وسط فريق رين الفرنسي لوفرو ماجير "خسرنا نقطتين وفزنا بنقطة؛ لأننا لعبنا مباراة جيدة، وكذا فعل منتخب المغرب، وكنا نسعى إلى الفوز، وخلقنا فرصًا عدة خاصة في نهاية الشوط الأول، ولكن كان ينقصنا هزّ الشباك".

وعن احتمال تكرار إنجاز كرواتيا بتأهلها لنهائي مونديال روسيا 2018، قال ماجير "نفكر بكل مباراة بشكل منفرد، ونحاول أن نسير خطوة خطوة، ولهذا علينا -بداية- التأهل إلى الدور الثاني، وبعدها نفكر بالخصم؛ لأننا نتحدث عن 16 منتخبًا هي الأقوى في العالم".

وأعرب مدافع ليفربول السابق ديجان لوفرين عن تقديره للمنتخب المغربي، وأنهم لم يُصدموا بالأداء الذي قدّمه المنتخب العربي؛ قائلًا "عندما ننظر إلى الفِرق التي ينشط فيها اللاعبون تعلم ماذا ينتظرك، وقد كانت المباراة قاسية بالنسبة لنا، وكان هناك فترات في المباراة لم نقدّم فيها الأداء المطلوب".

وأضاف أن "تقاسم النقاط بين الفريقين منصف؛ لأن أيًا منهما لا يستحق الخسارة، لقد صنعنا بعض الفرص وغاب عنا اللمسة الأخيرة في إنهاء الهجمات، وسعى الطرفان للفوز بالمباراة بكل ما أوتوا من قوة، ولكن النتيجة كانت التعادل".

المصدر : الجزيرة