كأس العالم

جدول مباريات

أول هدف تلغيه تقنية التسلل شبه الآلية في تاريخ كأس العالم.. كيف تعمل ولماذا يعلن الـ "فار" القرار؟

Qatar v Ecuador: Group A - FIFA World Cup Qatar 2022
شاشة الملعب تعلن إلغاء الهدف الأول للإكوادور بمرمى قطر بعد تدخل تقنية التسلل شبه الآلي الجديدة (غيتي)

حفلت مباراة افتتاح كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر بالعديد من الأحداث التاريخية، ومنها إلغاء أول هدف في تاريخ المونديال باستخدام تقنية التسلل شبه الآلية الجديدة التي تستخدم لأول مرة في البطولة العالمية الكروية الأولى.

وخسر منتخب قطر صاحب الملعب في مشاركته الأولى بكأس العالم أمام الإكوادور 2-صفر، على ملعب البيت في الخور بعد انتهاء حفل افتتاح مبهر للمونديال أقيم لأول مرة بالمنطقة العربية والشرق الأوسط، بحضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولفيف من رؤساء وقيادات العالم.

وبعد مرور 3 دقائق فقط من المباراة بدأت الإثارة بتسجيل الإكوادور هدفا مبكرا عبر نجمه فالنسيا، لكن حكم المباراة الإيطالي دانييلي أورساتو ظهر وهو يترقب قرار حكم الفيديو المساعد "في إيه آر" (VAR) المعروف اختصارا بـ "فار" رغم أن الهجمة معقدة ولا يظهر فيها لأول وهلة أي خطأ أو تسلل، لكن بعد ترقب مر على الفريقين طويلا أعلن الحكم إلغاء الهدف بناء على قرار تقنية التسلل شبه الآلي التي كشفت وجود تسلل على المهاجم الذي مرر الكرة العرضية بركلة مزدوجة وأسفر عنها الهدف.

والحقيقة أن القرار كان موفقا جدا، ولولا وجود هذه التقنية التي تستخدم لأول مرة في تاريخ كأس العالم لما لاحظ الحكم المساعد الثاني، وحتى حكم الفيديو المساعد، تقدم القدم اليمنى للمهاجم لحظة لمس الكرة من زميله الذي كان قريبا منه.

لماذا يعلن الفار القرار؟

ولكن قد يقول البعض إن القرار اتخذه حكم الفيديو، ولكن الواقع أنه حسب التعليمات الجديدة فهو من يبلغ الحكم بالقرار النهائي للتقنية الجديدة التي تقوم بها خوارزميات معقدة متصلة بكاميرات كثيرة سنشرحها لاحقا.

وهناك حالة أخرى واضحة لكنها تستحق التوقف والتحليل أيضا وهي ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم لمنتخب الإكوادور في الدقيقة 15 والتي رغم وضوح عرقلة الحارس القطري سعد الشيب لفالنسيا فإن الحكم آثر السلامة واتبع التعليمات بانتظار تأكيد حكم الفيديو الذي أيد القرار لوضوح العرقلة، لأن المهاجم هو من لعب الكرة ولم يلمسها الشيب كما توضح الصورة.

Qatar v Ecuador: FIFA World Cup 2022
يد حارس قطر اليمنى تظهر بوضوح وهي تعرقل الساق اليمنى لفالنسيا ليحتسب الحكم ضربة جزاء (الأناضول)

كيف تعمل تقنية التسلّل شبه الآلية

وتعمل تقنية التسلّل شبه الآلية الجديدة من خلال تثبيت 12 كاميرا متطورة ومتخصصة أسفل سقف الملعب، بهدف تتبّع حركة الكرة، وستكون هذه الكاميرات قادرة على تتبّع ما يصل إلى 29 نقطة بيانات مختلفة على جسم كل لاعب وهو متأخّر بنحو 0.5 ثانية فقط عن اللعب المباشر، مما يسرع من عملية اتخاذ القرارات، ويوفّر دقة أعلى في تحديد حالة التسلّل من عدمه.

ويرسل جهاز استشعار تم وضعه وسط الكرة البيانات إلى غرفة المشاهدة "500 مرة في الثانية" مما يجعل من الممكن تحديد متى تم لعب الكرة بدقة أكبر بكثير مما يمكن أن تفعله العين البشرية.

ومن خلال دمج هذه البيانات، واستخدام الذكاء الاصطناعي، سيتم إرسال تنبيه إلى حكام الفيديو "كل مرة يتم فيها تسلّم الكرة من قِبل مهاجم كان في موقف تسلّل" وقت التمريرة.

وتعتمد التقنية على نظام ذكاء اصطناعي "إيه آي" (AI) يرسل رسالة فورية إلى حكام "الفار" عندما يكون اللاعب متسللًا، مع ترك الحرية للحكام لتحديد ما إذا كان اللاعب متسللًا أثناء تمرير الكرة أم لا، حيث سيكون بوسعهم في غضون ثوانٍ معدودة التحقّق من لحظة التمريرة وكذلك خط التسلّل، قبل إبلاغ الحكم الرئيسي للمباراة من قبل حكم الفار لإعلان القرار النهائي الذي لا يستطيع تجاوزه.

وتتعقب تقنية الكاميرا والحاسوب حركات اللاعبين وكذلك الكرة، وتترك القرار للذكاء الاصطناعي ليحدّد حالات التسلّل.

  • حكم دولي سابق
المصدر : الجزيرة