كأس العالم

جدول مباريات

تفاؤل وحذر وتحدٍّ.. كيف يرى القطريون مشاركة العنابي في أول مونديال بتاريخه؟

International Friendly - Canada v Qatar
منتخب قطر على موعد مع أول مشاركة في تاريخ كأس العالم (رويترز)

الدوحة- يبدأ المنتخب القطري في السابعة من مساء الأحد كتابة تاريخه في كأس العالم لكرة القدم، عبر أول مشاركة له منذ انطلاق المونديال عام 1930، وذلك عبر مواجهة منتخب الإكوادور في افتتاح البطولة التي ستستمر حتى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وتنظمها قطر للمرة الأولى في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

نجوم المنتخب القطري على موعد مع تاريخ جديد، وفي مهمة لن تكون سهلة على الإطلاق في ظل مواجهة منتخبات من العيار الثقيل وقعت في مجموعتهم بالبطولة، سواء المنتخب الهولندي أحد كبار القارة الأوروبية، أو الفريق السنغالي بطل أفريقيا، أو المنتخب الإكوادوري القادم من أميركا اللاتينية.

وعلى الرغم من صعوبة المباريات الافتتاحية في أي بطولة، فإن حالة من التفاؤل سادت الجماهير القطرية وكذلك الإعلاميين القطريين قبل ساعات من انطلاق البطولة ومباراة الافتتاح، وهي الحالة التي رصدتها الجزيرة نت.

العنابي في الدور الثاني

فقد توقع الإعلامي القطري محمد المرزوقي الفوز لمنتخب بلاده بهدفين مقابل هدف، وأشار في نفس الوقت إلى أن كرة القدم لا تعترف بالتوقعات وإنما بالجهد المبذول داخل الملعب، وكذلك ظروف المباراة نفسها.

وأكد المرزوقي أن بطولة كأس العالم صعبة على كل الفرق في ظل قوة المشاركين، لكنه أبدى ثقته في المنتخب القطري وقدرته على مجاراة الكبار والتأهل للدور الثاني.

** للاستخدام الداخلي فقط *** الاعلامي محمد المرزوقي
الإعلامي محمد المرزوقي أبدى ثقته في المنتخب القطري وقدرته على مجاراة الكبار والتأهل للدور الثاني (الجزيرة)

وحول سرّ تفاؤله بقدرة العنابي على التأهل، قال الإعلامي القطري إن "النسخة الحالية من كأس العالم فرصة لا تعوّض للاعبي منتخبنا في أول مشاركة للكرة القطرية، كما أن العنابي استعد جيدا للبطولة عبر خوض العديد من المباريات القوية مع مدارس مختلفة، أكسبت اللاعبين المزيد من الخبرات التي ستفيدهم بلا شك في منافسات المونديال المقبل".

فوز قطر بهدفين

من جانبه، توقع الإعلامي القطري محمد علي المهندي فوز منتخب بلاده على الإكوادور بهدفين مقابل هدف، مشيرا إلى أن العنابي استعدّ جيدا للبطولة وشارك في العديد من البطولات الكبرى التي أكسبت اللاعبين خبرات كبيرة ستظهر ثمارها في المباريات الرسمية المقبلة.

وأضاف المهندي أن "مجموعة اللاعبين المتواجدين في المنتخب القطري وصلت لمرحلة جيدة جدا من الانسجام والتناغم، إلى جانب إصرارهم على تحقيق إنجاز تاريخي يكتب بأسمائهم في أول مشاركة قطرية بكأس العالم".

وحذّر المهندي من المباريات الافتتاحية، وقال إن "مباراة الافتتاح دائما ما يكون لها طابع خاص، ومن الضروري أن نكون في منتهى الحذر".

وختم حديثه بالقول إن "ثقتي كبيرة في لاعبي العنابي الذين يمتلكون ثقافة الفوز بالمباريات والبطولات، وهو ما شاهدناه في كأس آسيا 2019 بالإمارات التي حقق منتخبنا لقبها لأول مرة في تاريخه. وفي النهاية أقول للاعبي قطر: لا تتسرعوا والعبوا بهدوء، لديكم الإرادة على تحقيق الأفضل والآخرون ليسوا أفضل منكم".

** للاستخدام الداخلي فقط *** الاعلامي محمد علي المهندي
الإعلامي محمد علي المهندي حذّر من المباريات الافتتاحية (الجزيرة)

التوقعات صعبة ولكن

بدوره، يرى المواطن القطري عبد الله ثاني النعيمي أن التوقعات في كرة القدم أمر صعب للغاية، لكنه أكد ثقته الكبيرة في قدرة العنابي على إسعاد جماهيره كما أسعدهم قبل 3 سنوات باقتناص كأس آسيا بجدارة واستحقاق.

وأضاف "أتمنى أن يكون التوفيق حليفنا ونحقق الفوز في مباراة الإكوادور غدا. المواجهة لن تكون سهلة خاصة أنها تأتي في افتتاح بطولة كأس العالم، وأنظار الجميع ستكون مسلطة على ملعب البيت الذي سيستضيف اللقاء".

وأشاد النعيمي بفترة إعداد المنتخب القطري للمونديال، مؤكدا أنها كافية للغاية، بعدما شارك في الكثير من البطولات الكبرى، سواء في كوبا أميركا، أو بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم، وكذلك بطولة الكأس الذهبية، مشيرا إلى أن الاحتكاك بمدارس مختلفة وكبيرة زاد من خبرات اللاعبين وانسجامهم الموجود من الأساس، بعدما لعب الفريق عشرات المباريات، منها مواجهة نفس الفريق الذي سيلتقيه غدا، وفاز العنابي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة".

مهمة ليست سهلة

ولم يبد المواطن القطري حمد العبيدلي تفاؤله بخصوص مستقبل المنتخب القطري في المونديال، مشيرا إلى أن فارق الخبرات والإمكانيات كبير مع المنتخبات العالمية المشاركة في البطولة، وإن تمنى بالطبع أن يخالف الواقع توقعاته ويصل العنابي لأبعد حدود.

وحول مباراة الإكوادور، قال العبيدلي إن "المواجهة لن تكون سهلة مثل كل مباريات البطولة، وأتمنى أن يكون التوفيق حليف منتخبنا ونحقق الفوز الذي سيشكل دافعا كبيرا للاعبين من أجل استكمال المشوار حتى لو كان صعبا".

وأضاف "سبق أن واجهنا المنتخب الإكوادوري وحققنا الفوز، وإن كان ذلك ليس مقياسا، ولكن ما يطمئن أن فترة إعداد العنابي كانت جيدة وخاض الكثير من المباريات الكبيرة مع منتخبات لها باع طويل في كرة القدم، وتضم نجوما عالميين من العيار الثقيل".

وختم حديثه بالتأكيد على أن كأس العالم ستكون صعبة على كل الفرق المشاركة التي تسعى لتحقيق طموحاتها، مهما اختلفت هذه الطموحات.

المصدر : الجزيرة