كأس العالم

جدول مباريات

دفعة معنوية بالفوز على إيران.. هداف تونس يستلهم "مقاربة ميسي" استعدادا لمواجهة الدانمارك بمونديال قطر

منتخب تونس حقق فوزا معنويا على إيران قبل المونديال (الصحافة التونسية)

أعرب لاعب خط الوسط التونسي فرجاني ساسي عن أمله في أن يتمكن منتخب بلاده من إسعاد جماهيره وأن يقاتل من أجل "تحقيق الهدف المطلوب وكتابة التاريخ"، بحسب قوله، وذلك في إشارة إلى تخطي الدور الأول من كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

وقبل انطلاق مغامرته في تاريخ كأس العالم، الثلاثاء المقبل أمام منتخب الدانمارك، في افتتاح منافسات المجموعة الرابعة، قال ساسي "هدفنا إسعاد الجمهور التونسي، وإن شاء الله نكتب التاريخ".

وحقق منتخب نسور قرطاج مساء الأربعاء فوزا معنويا مهما على حساب نظيره الإيراني 2-صفر بالعاصمة القطرية الدوحة في مباراة أقيمت خلف أبواب موصدة، وذلك ضمن آخر محطة إعدادية للمنتخبين قبل المونديال.

وقال لاعب الدحيل القطري، عن تلك المباراة التي جاءت بعد عاصفة من الانتقادات والأزمات في معسكر نسور قرطاج: "الفوز مهم جدا للمنتخب التونسي من الناحية المعنوية، هي مباراة ودية ولكنها الأخيرة لنا قبل كأس العالم. أن نفوز على منتخب مشارك بدوره في كأس العالم، فهذا يمنح الثقة لنا وكذلك للمدرب من ناحية جاهزية اللاعبين. تونس جاهزة لتحقيق الحلم".

وخاض منتخب "نسور قرطاج" مرانه الأول الخميس على ملعب العقلة في الدوحة تحضيرا لمواجهته المرتقبة الصعبة أمام الدانمارك الثلاثاء ضمن مجموعة تضم أيضا فرنسا حاملة اللقب وأستراليا، لكن تركيز المنتخب التونسي ينصب على "التفاصيل" في استعداداته لاختباره الأول في مونديال قطر 2022.

ساسي (يمين) وعدد من لاعبي منتخب تونس يواصلون التدريبات تأهبا لمواجهة الدانمارك الثلاثاء في ملعب المدينة التعليمية ضمن افتتاح المجموعة الرابعة (الصحافة التونسية)

وتطرق ساسي إلى مباراة الدانمارك قائلا: "في كل بطولة الأهم هي المباراة الأولى، قمنا بالتحضير لها كما يجب، ونعلم جيدا أن المباراة لن تكون سهلة، وإن شاء الله نكون حاضرين كما يجب ونطبق تعليمات المدرب مع أعلى مستوى من التركيز".

ولم يخفِ ساسي أن الهدف المعلن لتونس هو التأهل إلى الدور الثاني، مقرا ذلك بقوله: "مجموعتنا ليست سهلة ولكن طالما نملك الأمل والطموح وطالما نحن هنا، سندافع عن حظوظنا من أجل العبور للدور الثاني".

السليتي ومقاربة ميسي

من ناحيته، شدد المهاجم نعيم السليتي، الذي افتتح التسجيل لمنتخب بلاده أمام إيران، على أن "الجميع يعلم قوة المنتخب الدانماركي، وعلينا أن نلعب بنسبة 100% وبتركيز عال منذ الدقيقة الأولى، أعتقد أن الفارق سيكون من ناحية الفعالية".

السليتي: كرة القدم تلعب على التفاصيل ونعد الجماهير بتقديم الأفضل (الصحافة التونسية)

وأضاف لاعب الاتفاق السعودي: "لا يمكننا أن نعد بالفوز وإنما بتقديم الأفضل وعدم الشعور بالندم ونحن نستعد لخوض مباراة أولى جيدة. كرة القدم تلعب على التفاصيل وحتى النجم ليونيل ميسي قال إنه لا يعد الجماهير الأرجنتينية بالفوز لأن كل مباراة مختلفة وتلعب على تفاصيل مهمة".

وبالتوازي مع تواصل استعدادات زملاء يوسف المساكني، أشار الاتحاد التونسي للعبة عبر صفحته الرسمية على فيسبوك إلى إصابة حارس المرمى الاحتياطي البشير بن سعيد وتأكد غيابه عن المباراة الأولى أمام الدانمارك.

وكشف اتحاد الكرة أن بن سعيد سيخضع لفحص طبي معمق في 20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري قبل اتخاذ قرار استمرار مشاركته مع المنتخب أو استبدال لاعب آخر به باعتبار أن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم تنص على إمكانية تغيير اللاعب المصاب قبل يوم واحد من أول مباراة في النهائيات.

وراجت معلومات في الأوساط الكروية بتونس أن نسبة بقاء الحارس بن سعيد، ضمن معسكر نسور قرطاج تبدو ضئيلة وأن الجهاز الفني يدرس إمكانية تعويضه إما بحارس مرمى الترجي التونسي صدقي الدبشي كخيار أول أو باللاعب سعد بقير الذي تم استبعاده في آخر يوم من معسكر المنتخب لأسباب فنية، لكن الاتحاد التونسي أبدى تكتما شديدا على فرضية تغيير البشير بن سعيد إلى حين إجراء الفحوصات الطبية يوم الأحد المقبل.

كما أكد الاتحاد أن اللاعب ديلان برون سيكون مؤهلا لخوض مواجهة الدانمارك، على اعتبار أن العقوبة التي طالته من اللجنة التأديبية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إثر طرده في ودية البرازيل تشمل مقابلتين وديتين وليس المباريات الرسمية.

المصدر : الفرنسية