كأس العالم

جدول مباريات

رونالدو وجورجينا يشتريان أغلى قصر في البرتغال.. هل هي إشارة لعودته لنادي طفولته؟

رونالدو مع صورة والده (مواقع التواصل)
رونالدو مع أولاده وخلفه صورة والده (مواقع التواصل)

في ظل الأزمة التي يعانيها كريستيانو رونالدو مع إريك تن هاغ مدربه في مانشستر يونايتد، اشترى أغلى قصر في البرتغال، مما يؤكد الشائعات بأنه قد يختتم مسيرته الكروية في وطنه تحقيقا لأمنية والدته.

وتشير التقارير إلى رحيل رونالدو عن يونايتد في الانتقالات الشتوية المقبلة بشهر يناير/كانون الثاني 2023 بعد أن أصبح أسير مقاعد البدلاء ولا دور له يذكر هذا الموسم، في حين كان هداف الفريق بالموسم الماضي.

وكانت والدة رونالدو قد صرحت في الموسم الماضي بأنها تريد أن يعود ابنها لفريق طفولته سبورتنغ لشبونة البرتغالي الذي ارتدى قميصه عام 2002 قبل أن ينتقل في العام التالي لمانشستر يونايتد في فترته الأولى.

وذكرت صحيفة "ماركا" (MARCA) الإسبانية أن رونالدو وشريكته جورجينا رودريغيز اشتريا قصرا في منطقة كاسكايس الراقية بالبرتغال، بقيمة نحو 11 مليون دولار، ولكن مع أعمال تجديده وجميع الإنشاءات التي سيدخلونها عليه سيصل سعره إلى 21 مليون دولار.

وقالت الصحيفة إن قصر رونالدو هو الأغلى في البرتغال ويقع في قلب واحدة من أرقى المناطق السكنية في البلاد فيما يسمى بالريفيرا البرتغالية، والتي تضم مدن كاسكايس وإيستوريل وسينترا الجميلة.

وأشارت الوكالة العقارية التي تولت مسؤولية تطوير قصر رونالدو الجديد الذي سيتسلمه بداية العام المقبل، إلى أنه مصمم على أحدث الطرز العالمية ويقع على مساحة 2720 مترًا مربعًا وتبلغ مساحة البناء 544 مترًا مربعًا ويتكون من 3 طوابق ويضم حدائق ومسبحًا رائعًا.

المصدر : ماركا