بطولة "الذهب".. الليغا يحكم أوروبا كرويا رغم رحيل رونالدو وميسي

يغادر النجمان كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي الدوري الإسباني، ويجزم كثيرون بأن الأضواء ستخفت عن الليغا بعد رحيل نجمي ريال مدريد وبرشلونة و"الأسطورتين" في تاريخ كرة القدم.

ولكن العكس حدث

ومنذ عام 1956، باتت "الكرة الذهبية" التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية لأفضل لاعبي العالم الجائزة الأهم في عالم الكرة والتي تسلط الأضواء عليها، ويعتبر الفائزون فيها الأفضل بتاريخ الساحرة المستديرة.

فالنجمان رونالد وميسي ظفرا بـ 12 جائزة سويا، 5 للـ "دون" و7 للـ "بولغا".

آخر جائزة توج بها رونالدو كان عام 2017، أما ميسي فظفر  بآخر جائزة له عام 2021 آخر مواسمه مع برشلونة قبل رحيله إلى باريس سان جيرمان.

العام الذي سبقه ألغيت الجائزة بسبب انتشار جائحة كورونا، وكان يستحقها دون منافسة النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وموسم 2020-2021، توج الشاب بيدري موهبة برشلونة بجائزة أفضل لاعب شاب في العالم.

2021-2022 موسم سيطرة الليغا على كافة الجوائز:

  • الفرنسي كريم بنزيمة (ريال): جائزة الكرة الذهبية.
  • الإسباني غافي (برشلونة): جائزة أفضل شاب في العالم.
  • البلجيكي تيبو كورتوا (ريال): جائزة ياشين لأفضل حارس مرمى في العالم.
  • البولندي ليفاندوفسكي: جائزة غيرد مولر لأفضل مهاجم في العالم.

وفي عامي 2021 و2022، فازت الإسبانية أليكسيا بوتياس لاعبة برشلونة بجائزة الكرة الذهبية مرتين متتاليتين.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي