كتارا حي الثقافة والترفيه لضيوف كأس العالم 2022

الدوحة- يعدّ الحي الثقافي "كتارا" أحد أبرز المعالم السياحية في دولة قطر، ومن المنتظر أن يستقطب عشرات الآلاف من الجماهير التي ستحضر كأس العالم 2022 خلال الفترة من 20 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبلين.

جماهير كأس العالم ستكون على موعد مع وجبة دسمة على المستوى الثقافي والترفيهي، سيقدمها حي "كتارا" الذي استعدّ للحدث الكروي الأهم على مستوى العالم، بالعديد من البرامج لخدمة زوار قطر وإسعادهم في شهر المونديال.

5 برامج و300 فعالية

وتنقسم برامج كتارا خلال المونديال إلى 5 برامج: أحدها خاص بالمهرجانات، والثاني بالحفلات، والثالث بالمعارض، والرابع بالعروض الحية، وأخيرا البرنامج الخاص بالفعاليات.

ويتضمن برنامج كتارا الذي سيبدأ قبل يومين من انطلاق كأس العالم، وبالتحديد في 18 نوفمبر/تشرين الثاني، 51 فعالية رئيسة يتفرع عنها أكثر من 300 فعالية فرعية، تستمر حتى يوم 18 ديسمبر/كانون الأول القادم.

حفلات موسيقية لفرق دولية

وسيكون جمهور كتارا على موعد مع حفلات لفرق موسيقية عالمية من الأرجنتين، وبريطانيا، ودول عربية، كما سيستضيف الحي معارض فنية وفعاليات من باراغواي والدومينيكان وأوروغواي والإكوادور والبوسنة وروسيا والمكسيك وإندونيسيا وإيران.

وتشهد الفعاليات أيضا إقامة النسخة 12 من مهرجان كتارا الدولي للمحامل التقليدية، الذي يمثل لوحة تراثية حية لتقديم تراث الآباء والأجداد وتسليط الضوء على تفاصيل حياتهم، بهدف إبراز المخزون الثقافي والموروث الشعبي لضيوف المونديال، بالإضافة إلى مهرجان فنون الشارع الذي يقام في جميع أروقة كتارا، ويتيح للفنانين والممثلين والموسيقيين فرصة الأداء الحر أمام الجمهور، سواء بشكل فردي أو جماعي.

فعاليات ثقافية

وحرصت مؤسسة كتارا على أن يكون الكتاب حاضرا في الحدث العالمي الكبير، عبر تدشين 22 كتابا عن كأس العالم من دار كتارا للنشر باللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى فعاليات تتعلق بالكتب بمشاركة جميع دور النشر القطرية التي ستجتمع تحت سقف واحد، إلى جانب فعاليات نادي الساعة، ومركز الرواية، ومركز الكهرمان، ومركز السدو، ومركز الأزياء، وغيرها من الفعاليات.

وسيكون التراث العربي حاضرا في الفعاليات عبر معارض للخزف وآلة العود العربية وفنون الخط العربي، كما خصصت فعاليات للأطفال.

ويهدف الحي الثقافي كتارا إلى الإسهام في إبراز الثقافة والهوية القطرية للزوار من خارج قطر، وقال المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي إن الحي "سيجل حضوره في البطولة العالمية بكل ألوان الإبداع الثقافي والفني والتراثي".

وأضاف في مؤتمر صحفي أمس الاثنين أن "الحدث التاريخي الذي تتشرف قطر باستضافته بوصفها أول دولة عربية وشرق أوسطية يشكل فرصة استثنائية لتقديم الوجه المشرق للثقافة والتقاليد القطرية والعربية الأصيلة بما يتيح لشعوب العالم التعرف عن قرب على ثقافتنا وقيمنا ومجتمعنا".

فنادق كتارا لضيوف كأس العالم 2022

ولن تكتفي مؤسسة كتارا بالدور التثقيفي والترفيهي، وستكون فنادقها جاهزة لخدمة ضيوف المونديال، بتسليم 80% من غرف فنادق كتارا للضيافة إلى اللجنة العليا للمشاريع والإرث، كما أشارت المسؤولة التنفيذية بقسم التسويق والاتصالات المؤسسية في كتارا للضيافة شعاع علي السميطي، وقالت في تصريحات لتلفزيون قطر "قمنا بتعزيز فنادقنا التي سوف تستضيف الشخصيات المهمة وجمهور المونديال بكل الخدمات، بالإضافة إلى إعداد طواقم العمل المدربة للتعامل مع مثل هذه الأحداث الكبرى".

شاطئ كتارا

ويتمتع الحي الثقافي كتارا بوجود شاطئ مميز وخاص بعيدا عن صخب المدينة وضجيجها، ويوفر إطلالات خلابة على أفق الدوحة، ويضم الشاطئ العديد من الألعاب المائية المثيرة من أجل مزيد من المتعة في الحي الثقافي كتارا.

كتارا.. المعنى والتاريخ

نشأت فكرة كتارا من حلم تكون فيه قطر منارة ثقافية عالمية تشعّ من الشرق الأوسط من خلال المسرح، والآداب، والفنون، والموسيقى، والمؤتمرات، والمعارض.

وكتارا (Catara) هو أول وأقدم مسمى استخدم للإشارة إلى شبه الجزيرة القطرية في الخرائط الجغرافية والتاريخية منذ عام 150م، أما اسم "كتارا" (Katara) فظهر في الخرائط الجغرافية والتاريخية في أوائل القرن الـ18 الميلادي.

المصدر : الجزيرة