معاقبة حكمين استخدما سترة صفراء لإدارة مباراة تشيلي والأرجنتين

فرض اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية (كونميبول) عقوبة على حكمين شاركا في إدارة مباراة تشيلي والأرجنتين ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

وعاقبت لجنة الحكام في كونميبول البرازيليين فابريسيو فيلارينيو ورودريغو كوريا، بعد تحكيم الشوط الأول من خط التماس بالاستعانة بسترات صفراء.

واضطر الحكمان المساعدان لإيجاد حل مستعجل بعد أن اكتشفا قبل 12 دقيقة من انطلاق المباراة أنهما نسيا الراية في الفندق، ولم يكن أمامها من خيار سوى الاستنجاد بسترة صفراء وتعليقها على عصا.

وبدا أن خطة الحكمين ستنجح دون لفت الأنظار، غير أن مخرج المباراة أظهر لقطة مكبرة للراية المستعملة، وهو ما تسبب في سيل من التعليقات والسخرية عبر مواقع التواصل.

ورغم أن الحكمين دخلا الشوط الثاني بالراية الرسمية المعتمدة بعد استعادتها من الفندق، فإن تصرفهما لم يمر دون تبعات.

وأعلنت لجنة التحكيم في اتحاد كرة القدم بأميركا الجنوبية استبعاد الحكمين لمدة 4 أشهر عن إدارة أي مباراة ضمن المسابقات التي يشرف عليها.

وبررت اللجنة قرارها بأن الحكمين "أخفقا في أداء واجباتهما بسبب عدم استخدام المعدات الأساسية اللازمة لممارسة وظائفهما، مما يعرض المسار الطبيعي للمباراة للخطر".

يذكر أن المباراة انتهت بفوز الأرجنتين 2-1 رافعا رصيده إلى 32 نقطة، حصدها خلال 14 مباراة، ليحتل المركز الثاني بالتصفيات القارية بفارق 4 نقاط خلف البرازيل المتصدر. بينما تجمد رصيد تشيلي عند 16 نقطة في المركز السابع، وباتت فرصته في حسم التأهل للنهائيات مهددة.

ويتأهل أصحاب أول 4 مراكز مباشرة إلى النهائيات في قطر، بينما يخوض خامس الترتيب التصفيات العالمية ضد منتخب من آسيا.

المصدر : مواقع إلكترونية