قائمة طويلة من كوارث الملاعب في أفريقيا

Africa Cup of Nations - Round of 16 - Cameroon v Comoros Soccer Football - Africa Cup of Nations - Round of 16 - Cameroon v Comoros - Stade d'Olembe, Yaounde, Cameroon - January 24, 2022 General view of Cameroon fans inside the stadium REUTERS/Mohamed Abd El Ghany
جانب من الحضور الجماهيري في مباراة الكاميرون وجزر القمر (رويترز)

تسببت أعمال الشغب والتدافع في الملاعب الأفريقية في أحداث مميتة على مدى عقود بتكرار الحوادث بشكل نمطي، وبلغت ذروتها في أحدث كارثة بالكاميرون أمس الاثنين خلال كأس أمم أفريقيا لكرة القدم.

ولقى 8 مشجعين على الأقل حتفهم في تدافع بملعب ياوندي أولمبي في الكاميرون، يشتبه بأن معظمهم لا يملكون تذاكر، أثناء محاولة دخول الملعب لمشاهدة مباراة الدولة المضيفة في ثمن النهائي ضد جزر القمر.

وهذه أول كارثة من نوعها في البطولة التي تمثل أكبر حدث رياضي في القارة والتي تعرضت لضربة قوية بالفعل بسبب التنظيم.

ووقعت أسوأ كارثة بالقارة في غانا عام 2001 عندما قتل ‭127‬ شخصا بحادث تدافع مميت في ملعب "أكرا" عقب إلقاء الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على المدرجات لتهدئة المشجعين المشاغبين في مباراة مهمة بالدوري المحلي.

استهداف متعمد

وقبلها بعام واحد فعلت الشرطة في زيمبابوي الأمر ذاته، عندما أطلقت الغاز المسيل للدموع عمدا تجاه بوابات الخروج في رد فعل على إلقاء المشجعين مقذوفات على الملعب عندما خسر المنتخب الوطني أمام
الجارة جنوب أفريقيا بمباراة في تصفيات كأس العالم.

ووجدت التحقيقات أن الشرطة تسببت في مقتل 13 شخصا في الملعب الوطني، لكن لم يتعرض أي من المذنبين للعقاب. وشهد الملعب ذاته واقعة تدافع أخرى عندما لقي متفرج مصرعه قبل مباراة في تصفيات كأس أمم أفريقيا بين زيمبابوي والكونغو عام 2019.

ولقي 72 متفرجا من جماهير الأهلي المصري مصرعهم في حادث تدافع عقب مواجهة المصري البورسعيدي في الأول من فبراير/شباط 2012.

وعقب هذه الكارثة تم تقييد حضور المشجعين للمباريات في مصر إلى حد كبير.

وفي كارثة أخرى وجد تحقيق للشرطة أن متفرجين دخلوا إلى ملعب "إليس بارك" في جوهانسبرغ بعد رشوة حراس البوابات لحضور مباراة قمة بين كايزر تشيفز وأورلاندو بايرتس؛ مما تسبب في مصرع 43 شخصا خلال حادث تدافع بعد امتلاء الملعب كاملا.

المصدر : رويترز