حكيمي يهدي التأهل للمغرب والسنغال تعبر بشق الأنفس في أمم أفريقيا

سجل المدافع أشرف حكيمي هدفا مذهلا وقاد منتخب المغرب للتفوق على ملاوي 2-1 والعبور إلى ربع نهائي أمم أفريقيا الجارية في الكاميرون، ونجا منتخب السنغال من فخ الرأس وضمن العبور بفوز صعب 2-1.

وعلى ملعب أحمدو أهيدجو بالعاصمة ياوندي، كان منتخب ملاوي المبادر للتسجيل بهدف مميز من اللاعب فرانك مهانغو الذي سدد كرة بعيدة في الدقيقة السابعة سكنت شباك الحارس ياسين بونو.

وفي الدقيقة 23 أهدر اللاعب ذاته فرصة خطيرة من الناحية اليسرى عندما أطلق تسديدة متسرعة مرت إلى جوار القائم الأيسر لمرمى بونو.

وبعدها بدقائق أطلق أشرف حكيمي تسديدة رائعة من ركلة حرة أنقذها تشارلز ثوم حارس ملاوي ببراعة.

وردت العارضة تسديدة مباشرة من رومان سايس قائد المغرب في الدقيقة 33 إثر تمريرة عرضية.

وقبل نهاية الشوط الأول بـ3 دقائق رد القائم والحارس تسديدة أخرى من حكيمي قبل أن يدرك يوسف النصيري التعادل بضربة رأس في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تمريرة عرضية من سليم أملاح.

ونجح حكيمي هذه المرة في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 70 بتسديدة رائعة من ركلة حرة سكنت الزاوية العليا لمرمى ثوم.

ويلتقي المنتخب المغربي، المتوج باللقب مرة واحدة عام 1976، في ربع النهائي مع الفائز من مواجهة مصر وساحل العاج الأربعاء في ختام مباريات ثمن النهائي.

السنغال تتفوق

من جانب آخر، أحرز ساديو ماني هدفا ثم خرج مصابا ليقود السنغال للفوز 2-صفر على الرأس الأخضر، التي استكملت المباراة بـ9 لاعبين.

وهز ماني الشباك بعد تسديدة متقنة، عقب ركلة ركنية، من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 63، وأضاف بديله بامبا ديانغ الهدف الثاني بعد انفراد تام بالمرمى في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وبعد دقائق قليلة من الهدف الأول، سقط ماني أرضا وطلب الخروج، بعدما بدا أنه يعاني من إصابة في رأسه.

وكان ماني أصيب في رأسه بكرة مشتركة مع فوزينيا حارس الرأس الأخضر الذي خرج مطرودا بعد العودة لحكم الفيديو في الدقيقة 57.

وكانت تلك البطاقة الحمراء الثانية للرأس الأخضر بعد طرد باتريك أندرادي لاعب الوسط عقب تدخل من حكم الفيديو أيضا في الدقيقة 21 بداعي ارتكاب خطأ عنيف ضد بابا جي لاعب السنغال في منتصف الملعب.

وستلعب السنغال في ربع النهائي ضد الفائز من المباراة المقررة الأربعاء بين مالي وغينيا الاستوائية.

المصدر : وكالات