حملة "تطهير" بعد إخفاق الكاميرون.. أول استقالة بمنتخب الجزائر والغضب قد يطال رئيس اتحاد الكرة

بعد أيام من الخروج المبكر من كأس أمم أفريقيا، شهد المنتخب الجزائري أول استقالة في طاقمه الإداري، وسط توقعات بأن تشهد المرحلة المقبلة مزيدا من التغييرات نتيجة الإخفاق الكبير في الكاميرون.

وقدم أمين العبدي، المدير الإداري للمنتخب، استقالته اليوم الاثنين من منصبه، وكشف الموقع الإخباري الإلكتروني "سبورتس نيوز ديزاد" عن تعرض العبدي لضغوط شديدة من قبل رئيس الاتحاد شرف الدين عمارة، لإجباره على ترك منصبه.

وأوضح الموقع أن تقرير مدرب المنتخب جمال بلماضي لم يكن في صالح العبدي الذي كان يشغل منصبه منذ عام 2019.

وتوقعت مصادر أخرى أن يشهد المنتخب تغييرات عديدة من خلال إقالة عدد من الإداريين، ولم تستبعد أن يطال التغيير أيضا رأس الاتحاد نفسه ولو بعد حين.

يذكر أن المنتخب الجزائري (حامل اللقب) تذيل ترتيب المجموعة الخامسة -والتي ضمت أيضا منتخبات ساح العاج وغينيا الاستوائية وسيراليون- برصيد نقطة واحدة، ليودع البطولة من الدور الأول.

المصدر : الألمانية