ابنة بيليه ترد على شائعات عن سوء حالته الصحية بعد تلقيه العلاج الكيميائي

الأسطورة البرازيلية بيلية (من حسابه على أنستغرام)
بيلية وهو يقول لمحبيه عبر إنستغرام إن صحته تتحسن (مواقع التواصل)

قالت ابنة أسطورة كرة القدم بيليه أمس السبت إنه عاد إلى منزله وإنه "متماسك جدا" حيث يتعافى من سرطان القولون، وذلك في تعليق يبدو للرد على تقارير إعلامية أكدت أن حالته الصحية تسوء.

وخرج بيليه (81 عاما)، لاعب سانتوس ونيويورك كوزموس السابق، من المستشفى يوم الخميس الماضي بعدما خضع لجلسات علاج كيميائي لمدة يومين.

وخضع بيليه لجراحة لاستئصال ورم في القولون في سبتمبر/أيلول 2021، ودخل وخرج أكثر من مرة من مستشفى ألبرت أينشتاين في ساو باولو في الشهور اللاحقة.

وكتبت كيلي ناسيمنتو ابنة بيليه على إنستغرام أن والدها بخير.

وأضافت "لا أعرف من أين يخرج ما يقال! أتلقى من الجميع رسائل تعبر عن القلق. لم يتغير أي شيء".

وتابعت "لا يوجد شيء جديد للإعلان عنه. يذهب والدي إلى المستشفى كل شهر، لذا فإن مثل هذه الأشياء تحدث، وفي بعض الأحيان سيذهب مرتين شهريا، لكن لم يتغير أي شيء. هو في المنزل في حالة جيدة ويتعافى بشكل جيد وهو متماسك جدا".

وكانت شبكة "إي إس بي إن" التلفزيونية الرياضية ذكرت الأسبوع الماضي أنه تم تشخيص إصابة بيليه بورم في الأمعاء والكبد والرئة، لكن وكيل أعماله رفض تأكيد صحة ذلك.

وعانى بيليه، الذي يعدّ على نطاق واسع أحد أعظم لاعبي كرة القدم عبر التاريخ، من سلسلة من المشاكل الصحية في السنوات الأخيرة؛ فلديه مشاكل وألم متكرر في الفخذ بعد جراحة خضع لها، ولا يستطيع المشي من دون مساعدة.

المصدر : رويترز