ديمبلي يرد على المطالبة بطرده من برشلونة ورابطة الليغا تدعمه

CA Osasuna v FC Barcelona - La Liga Santander
ديمبلي يحذّر برشلونة (غيتي)

رد النجم الفرنسي عثمان ديمبلي على مطالبة ماتيو أليماني مدير برشلونة اليوم الخميس بوجوب رحيله "فورا" قبل انتهاء فترة انتقالات يناير/كانون الثاني الجاري من أجل مصلحة الطرفين، وكي يحصل النادي على مقابل لانتقاله حيث ينتهي عقده في يونيو/حزيران.

وانضم ديمبلي إلى برشلونة قادما من بروسيا دورتموند عام 2017، لكنه أخفق في ترك بصمة مع النادي الإسباني الذي دفع 105 ملايين يورو (119.11 مليون دولار) للحصول على خدماته، فقد سجل 31 هدفا فقط في 129 مباراة.

وهناك مخاوف في برشلونة، الذي تبلغ ديونه أكثر من 1.35 مليار يورو، بشأن احتمال رحيل اللاعب بالمجان نهاية الموسم إذا لم يجدد عقده، وقال المدرب تشابي هرنانديز إن النادي يسعى للوصول إلى حل.

وبعد ساعات من تصريحات عنيفة ضده من مدير برشلونة، قال ديمبلي عبر حسابه الرسمي على إنستغرام إنه لن يرد على أي نوع من "الابتزاز" من النادي.

لكنه لم يوضح إذا كان سيغادر النادي فترة انتقالات يناير/كانون الثاني.

وكتب ديمبلي "مرت 4 سنوات متتالية كنت أسمع فيها أشياء عني وتحلّيت بالهدوء، لكن في الوقت الحالي انتهى الأمر".

وأضاف "أحذّر أي شخص من إعطاء الانطباع بأنني لست جزءا من مشروع النادي الرياضي، أو أن ينسب إلي نوايا لم تدر بخلدي قط. نحن نتفاوض، وسأترك الأمر لوكيل أعمالي".

وقال مدير برشلونة إن النادي أبلغ ديمبلي بالفعل "بضرورة الرحيل فورا".

وأبلغ قناة النادي التلفزيونية "في الحقيقة بدأنا المفاوضات مع وكيل أعماله قبل 5 أشهر. خلال هذه الفترة كان هناك اتصال مستمر وكان النادي يرغب في استمرار اللاعب".

وأضاف "قدم النادي العديد من العروض المختلفة. عملنا بجد وبذلنا مجهودا كبيرا، فعلنا ما يكفي للاعب ليتخذ قراره الصحيح بشأن مستقبله".

وتابع "نحن الآن على بعد 11 يوما من إغلاق فترة الانتقالات ونفهم أن اللاعب قرر عدم الاستمرار، والنادي يرغب في بقاء الملتزمين فقط. يتعين عليه الرحيل في أقرب وقت لمصلحة الطرفين".

ولم ينضم ديمبلي للتشكيلة لمواجهة أتلتيك بلباو في كأس الملك اليوم، وقالت رابطة اللاعبين المحترفين بإسبانيا إن برشلونة لا يمكنه معاقبة الدولي الفرنسي لعدم تجديد عقده.

وتؤكد الرابطة أن "عدم التوصل إلى اتفاق لتجديد عقد العمل لا يعني وجود انتهاك لبنود التعاقد بين الطرفين، لذلك لا يمكن أن تكون له أي تبعات".

المصدر : رويترز