ساعات حاسمة للتأهل لثمن نهائي أمم أفريقيا.. جزر القمر على موعد مع التاريخ

فرحة منتخب جزر القمر بالفوز على غانا (مواقع التواصل)
أمام جزر القمر فرصة للظهور بثمن النهائي بالحصول على واحد من أفضل الثوالث بمجموعات البطولة الأفريقية الست (مواقع التواصل)

تواجه جزر القمر انتظارا يستمر 48 ساعة قبل معرفة مصيرها في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة بالكاميرون، بعد أن فجرت مفاجأة كبيرة في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات بالفوز أمس الثلاثاء على غانا.

وأمام هذا المنتخب المغمور فرصة للظهور في دور 16 بالبطولة القارية بالحصول على واحد من أفضل 4 مراكز في المركز الثالث بمجموعات البطولة الست نهاية دور المجموعات غدا الخميس.

وقد فازت جزر القمر 3-2 على غانا التي أنهت المباراة محرومة من أحد لاعبيها والخروج من البطولة التي سبق لها التتويج بلقبها 4 مرات، في واحدة من أكبر مفاجآت البطولة طوال تاريخها.

كما أكد الفوز تأهل منتخبي المغرب والجابون لدور 16 عن المجموعة الثالثة، ووضع جزر القمر في المركز الثالث برصيد 3 نقاط.

واحتلت الرأس الأخضر وملاوي المركزين الثالث بالمجموعتين الأولى والثانية برصيد 4 نقاط، ليتقدما بذلك على جزر القمر في سباق التأهل للدور المقبل.

وهذا يعني أن جزر القمر تحتاج لأن تأتي النتائج في صالحها الأربعاء والخميس عندما تقام آخر جولة بآخر 3 مجموعات من أجل الحصول على أحد المركزين المتبقيين.

وزادت وتيرة الإثارة في النهائيات الأفريقية الحالية بفوز جزر القمر على غانا أمس، وانتصار غينيا الاستوائية على الجزائر حاملة اللقب الأحد الماضي وإنهاء مسيرتها الخالية من الهزيمة والتي استمرت على مدار 35 مباراة متتالية.

وقال رئيس اتحاد الكرة في جزر القمر سعيد علي عثمان للصحفيين "ما فعلنا تاريخي وهائل.. كنا أكثر انطلاقا قليلا وأكثر استرخاء. لم يكن لدينا ما نخسره، والآن علينا التمسك بالأمل لأن التأهل لايزال ممكنا حسابيا".

أما المدرب أمير عبده -الذي يتولى تدريب منتخب جزر القمر منذ 2014- فقد صرح بأن فريقه واصل اللعب الهجومي حتى بعد خسارة تقدمه 2-صفر في مواجهة منتخب غانا الذي لعب بـ 10 لاعبين آخر 25 دقيقة بعد طرد القائد ديدي أيو.

وأضاف عبده "ولهذا السبب أجرينا تغييرات هجومية لأننا كنا نريد الفوز".

ويبلغ عدد سكان جزر القمر -التي أعلنت الاستقلال عن فرنسا عام 1975- أقل قليلا من مليون نسمة.

المصدر : وكالات