هل فتح ليفربول لمحمد صلاح باب الرحيل؟

Liverpool FC v Atletico Madrid: UEFA Champions League
تقارير عدة تحدثت عن أن صلاح طالب بزيادة راتبه الأسبوعي ليصبح 400 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا (الأناضول)

"من الطبيعي أن تستغرق مفاوضات التجديد مع صلاح وقتا أطول من زملائه بالفريق. توقيع عقد كبير مع لاعب كبير، لا يشبه شراء هاتف ذكي"، بضع كلمات من الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول كشفت أن المفاوضات بين النجم المصري محمد صلاح و"الريدز" معقدة وطويلة.

وأضاف كلوب -في تصريح قبل أيام- أن "هناك الكثير من الأشياء التي يجب مراعاتها، بعضها من جانب النادي والبعض الآخر من جانب اللاعب وبعضها من جانب الوكيل".

وكان رامي عباس وكيل صلاح، قدم طلبات يبدو أن "الليفر" لا يرغب بقبولها، على الأقل في الوقت الحالي، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية (The Mirror).

وكانت تقارير عدة قد تحدثت عن أن صلاح طالب بزيادة راتبه الأسبوعي ليصبح 400 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا (547 ألف دولار أميركي)، علما أنه يتقاضى في الوقت الحالي 240 ألف جنيه إسترليني (326 ألف دولار).

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن رامي عباس، استشهد خلال مفاوضاته مع إدارة ليفربول بأن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (36 عاما) يتقاضى راتبا أسبوعيا قدره نصف مليون جنيه إسترليني (680 ألف دولار)، في حين يتقاضى النجم البلجيكي كيفن دي بروين (30 عاما) 400 ألف جنيه إسترليني من مانشستر سيتي.

وأوضح كلوب "لا يوجد ما يدعو إلى القلق"، في إشارة منه إلى إمكانية التوصل إلى اتفاق يرضي الطرفين في نهاية المطاف.

وقبل أيام قليلة، أجرى صلاح مقابلة صحفية، تحدث فيها عن مطالبه في العقد الجديد، موضحا أنه يريد الاستمرار في الأنفيلد وأن ذلك يعود إلى إدارة فريقه. وختم "لا أطلب أشياء مجنونة".

وتجدر الإشارة إلى أن عقد صلاح (29 عاما) سينتهي صيف 2023، ولكن وفي حال عدم التوصل إلى الاتفاق مع ليفربول، فإن قائد منتخب مصر، قد يرحل نهاية الموسم الجاري.

وكان رامي عباس أثار الجدل مجددا حول مستقبل النجم المصري في "أنفيلد"، بعد تغريدة غامضة أشار فيها إلى الصحفي الإيطالي المتخصص في أخبار انتقالات اللاعبين فابريزيو رومانو.

وغرد عباس -أمس الاثنين- "فابريزيو دائما مشغول، سنة جديدة سعيدة، كيف تجري الأمور؟".

ورد الصحفي الإيطالي على تغريدة عباس بالقول "دائما مستعد! كيف حالك صديقي؟"، ليرد الأخير عليه: "أشعر بالملل قليلا هذه الأيام".

ومن المعروف عن رومانو أنه أحد أشهر الصحفيين الرياضيين المعنيين بأخبار انتقالات اللاعبين، وغالبا ما يكون أول من يعلن عنها.

وأحدثت تغريدة عباس، الكثير من التساؤلات بين الجماهير وعشاق نجم ليفربول، فيما حاول البعض تخمين ما إذا كان صلاح قد جدد عقده مع الفريق الإنجليزي، أو أنه تلقى عروضا من أندية أخرى.

وكان وكيل أعمال النجم المصري قد ألمح إلى رغبة عدة أندية أوروبية في التعاقد مع صلاح.

وقال عباس -بعد أيام من توجهه لليفربول من أجل التفاوض مع النادي حول تجديد عقد صلاح- في تغريدة له في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي "بعض الناس يقفون بالطابور في البرد من أجل السماح لهم لدخول المتجر وشراء حقيبة يد مقابل آلاف الجنيهات"، في إشارة إلى ضرورة زيادة قيمة العقد.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة سند