أرسنال بـ10 لاعبين يقتنص التعادل مع ليفربول في نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية

Carabao Cup - Semi-Final - First Leg - Liverpool v Arsenal
رامسدايل حارس أرسنال ينقذ تصويبة كورتيس جونز لاعب ليفربول (رويترز)

تغلب أرسنال على النقص العددي في صفوفه وانتزع تعادلا سلبيا ثمينا مع مضيفه ليفربول، الخميس، على ملعب أنفيلد في ذهاب الدور قبل النهائي لمسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان إيابا على ملعب الإمارات معقل فريق أرسنال في العاصمة لندن، الخميس المقبل، حيث ستكون الفرصة سانحة أمام أرسنال لانتزاع بطاقة التأهل إلى النهائي من خلال أي فوز على ملعبه.

ويلتقي الفائز في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنهائي البطولة مع تشلسي الذي فاز على توتنهام 2-صفر ذهابا و1-صفر إيابا في المواجهة الأخرى بالدور قبل النهائي للبطولة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي رغم النقص العددي في صفوف أرسنال بعد طرد السويسري جرانيت تشاكا في الدقيقة 24.

وأعلن ليفربول تفوقه على المنافس منذ بداية المباراة حيث كان الأكثر استحواذا على الكرة والأفضل هجوما وتعددت له الضربات الركنية في الربع ساعة الأول من المباراة، فيما عاند الحظ لاعبيه في أكثر من كرة خطيرة أمام مرمى المدفعجية.

وسقط سيدريك سواريز لاعب أرسنال مصابا في الدقيقة العاشرة ليجري أرسنال تغييرا اضطراريا مبكرا بنزول كالوم تشامبرز في الدقيقة 11 بدلا من سواريز.

وكاد جوردان هندرسون يفتتح التسجيل لليفربول في الدقيقة 12 عندما تقدم نحو حارس مرمى أرسنال، آرون رامسديل الذي حاول إبعاد الكرة العائدة إليه من الدفاع، ولكنه سددها في جسد هندرسون الذي حاول استغلالها ولكن الكرة اصطدمت في النهاية بالحارس وخرجت إلى ركنية جديدة لليفربول.

وواصل الحظ عناده لليفربول داخل منطقة جزاء أرسنال الذي لم يظهر أي محاولات هجومية حقيقية منذ بداية المباراة.

واستغل ألكسندر لاكازيت خطأ من دفاع ليفربول في الدقيقة 19 واستحوذ على الكرة لكنه تسرع وسددها من مسافة بعيدة لتذهب خارج المرمى مباشرة.

وبعد هجمة منظمة سريعة لأرسنال، ردت الهجمة سريعا لليفربول في الدقيقة 24 لكن جرانيت تشاكا أسقط دييغو جوتا أمام منطقة الجزاء عندما كان جوتا يستعد لاستقبال تمريرة طولية خطيرة من أندي روبرتسون فلم يتردد الحكم في طرد تشاكا.

وسدد ترينت ألكسندر أرنولد الضربة الحرة لكنها ارتدت من الحائط البشري الدفاعي وفشلت محاولة متابعتها.

ومع طرد تشاكا، أجرى ميكيل أرتيتا المدير الفني لأرسنال تغييرا اضطراريا آخر في الدقيقة 28 بنزول روب هولدينج بدلا من إدوارد نيكيتا.

وواصل ليفربول ضغطه الهجومي على المدفعجية ولكنه افتقد للدقة والتركيز في إنهاء الهجمات لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ورغم النقص العددي في صفوفه، أظهر أرسنال بعض التحسن في الأداء خلال الدقائق الأولى من الشوط الثاني، ولكن ظلت الخطورة غائبة عن المرميين مع عودة ليفربول لتشكيل بعض الضغط الهجومي على دفاع أرسنال.

وأنهى تاكومي مينامينو هجمة سريعة لليفربول في الدقيقة 68 بتسديدة إلى خارج المرمى تحت ضغط دفاع أرسنال.

وتصدى أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول لكرة خطيرة من بوكايو ساكا إثر هجمة سريعة لأرسنال في الدقيقة 71، وارتدت الهجمة لليفربول فلم يجد غابرييل ماجاليس مدافع أرسنال بدا من اللجوء للخشونة من أجل إيقاف الهجمة، فلم يتردد الحكم في إنذاره.

ورغم تراجع المستوى البدني في الدقائق الأخيرة من المباراة، كثف ليفربول من محاولاته الهجومية بحثا عن هدف الفوز ولكنه اصطدم بالدفاع المتكتل والمنظم من أرسنال، كما أطاح مينامينو الخالي تماما من الرقابة بالكرة وهو في وسط منطقة الجزاء في الدقيقة 90 لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية