بايرن ميونخ يصنع الاستثناء بين أبطال أوروبا

كشفت دراسة من شركة "كيه بي إم جي" (KPMG) للتدقيق والاستشارات عن أن بايرن ميونخ هو الوحيد من بين أبطال مسابقات الدوريات المحلية الثمانية الكبرى في أوروبا الذي حقق أرباحا في موسم 2020-2021 الذي تأثر بسبب جائحة فيروس كورونا.

وحقق بطل ألمانيا أرباحا، بعد خصم الضرائب التي بلغت 1.8 مليون يورو، كما سجل أقل نسبة من تكاليف العاملين إلى إيرادات التشغيل وبلغت 58%.

وقال أندريا سارتوري رئيس قطاع الرياضة في هذه الشركة العملاقة "رغم أن إعادة افتتاح الملاعب (للمشجعين) وإبرام بعض الصفقات التجارية الكبرى مؤخرا وراء الشعور ببعض التفاؤل، فإن الجائحة زادت من مشكلات الاستدامة المالية وهشاشة نظام كرة القدم".

ويوضح هذه المشكلات أن خسائر إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي بلغت 245.6 مليون يورو، في حين بلغت إيرادات التشغيل 347.5 مليون يورو، بينما خسر أتلتيكو بطل الدوري الإسباني 111.7 مليون يورو، مع تحقيق إيرادات تبلغ 349.6 مليون يورو.

وتصدر مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز قائمة تحقيق الإيرادات وبلغت 644.2 مليون يورو بزيادة تبلغ 17% مقارنة بالموسم الماضي، وفقا لما أظهرته الدراسة.

واجتاز سيتي، الذي بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا، جاره وغريمه مانشستر يونايتد -الذي حقق إيرادات قدرها 557 مليون يورو- لأول مرة.

وجاء بايرن في المركز الثاني في الإيرادات التي بلغت 597.5 مليون يورو، بينما كان بشيكطاش بطل تركيا صاحب أقل إيرادات بين الأندية الأبطال في المسابقات الثماني الكبرى في أوروبا؛ إذ حقق 59 مليون يورو.

وزادت 6 أندية من إيرادات بيع حقوق البث واستفادت من دخل إضافي للمباريات التي تأجلت في موسم 2019-2020 وأقيمت بعد يونيو/حزيران 2020.

المصدر : وكالات