خسارة مصر في أمم أفريقيا.. سبب وحيد للهزيمة وكيروش يبحث عن مدرب

اتفق كثير من مشجعي منتخب مصر على توجيه اللوم للمدرب البرتغالي كارلوس كيروش على الخسارة، مساء اليوم الثلاثاء، أمام نيجيريا صفر-1، في أول مواجهة بكأس أمم أفريقيا الجارية حاليا في الكاميرون.

وانتقد مغردون اختيارات كيروش وقراراته في تغيير مراكز اللاعبين، مؤكدين أنها كانت السبب الرئيسي في خسارة المنتخب.

وقال رياضيون إن الخسارة كانت نتيجة طبيعية بسبب الخطة غير المنطقية، وإن المنتخب قد يخسر البطولة والتأهل لكأس العالم في التصفيات إن استمر الأداء بنفس الطريقة.

وفور نهاية المباراة، تصدر وسم (#جون_مشترك) قائمة الأعلى تداولا بمصر، في إشارة إلى عدم وصول مهاجمي "الفراعنة" إلى منطقة مرمى منتخب نيجيريا بسبب الأداء الضعيف من قبل "الكتيبة المصرية" وأنه لم يظهر خلال المباراة سوى حارس واحد وهو محمد الشناوي (حارس المنتخب المصري).

وقال المهاجم السابق للمنتخب أحمد حسام "ميدو" إن أداء "الفراعنة" كان سيئا، محملا المدرب المسؤولية، ولكنه أشار إلى أن الحكم حرم مصر من ركلة جزاء واضحة.

واكتفى هيثم فاروق اللاعب المصري السابق والمحلل الحالي بشبكة قنوات "بي إن سبورتس" بعبارة "لا لون لا طعم لا رائحة" للإشارة إلى أداء المنتخب المصري.

في المقابل، اعترف كيروش بالأداء المخيب للمنتخب، ولكنه عبر عن قناعته بتأهل "الفراعنة" للدور المقبل، وقال في تصريحات عقب المباراة "لم يكن هناك سبب لهذا الإخفاق وهذه الخسارة أمام المنتخب النيجيري. الشوط الأول كان فقيرا للغاية، لم نكن موجودين على أرضية الملعب، بدأنا اللعب في الشوط الثاني".

وأضاف المدير الفني "لقد خسرنا هذه المباراة، ولدينا 6 مباريات أخرى في البطولة، وسنتأهل للدور المقبل بعد المباراتين القادمتين أمام غينيا بيساو والسودان في دور المجموعات".

هذا وقد ذكرت تقارير إعلامية أن كيروش دخل في مشادة كلامية بعد المباراة، ورد على الانتقادات الموجهة إليه بقوله لأحد المشجعين "كن أنت المدرب".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند